عبدالفتاح جابر: احترام التنوع والوقوف في وجه الإقصاء والتهميش - patharabia

Last posts أحدث المواد

الأربعاء، 30 يونيو 2021

عبدالفتاح جابر: احترام التنوع والوقوف في وجه الإقصاء والتهميش

 

عبدالفتاح الجابر


عبدالفتاح جابر *

(مسابقة طرق تعزيز التسامح والتعايش في المجتمعات العربية)

إن التعامل الإنساني أرقى أنواع التعامل البشري، والذي يقود إلى احترام ذات الإنسان في أي زمان أو مكان، باعتباره مناطاً للتكريم. يقول تعالى (ولقد كرمنا بني آدم وحملناهم في البر والبحر....).

إلا أننا في واقعنا العربي نفتقر في بعض الدول إلى الكثير من الآليات والبرامج والأساليب التي تعزز من التعامل الإنساني، والذي يفضي بدوره إلى المزيد من التعايش، ومن هذه الأساليب:

1- تبني خطاب إعلامي هادف يقدم الإنسانية على أنها الميزة التي تناسب الذات البشرية الجامعة، وتفضي دائماً إلى التعايش وخلق مزيد من الهدوء والاستقرار.

2- استخدام موجهات ثقافية تخاطب وجدان المجتمعات العربية، وتعمل على تشكيل وعيها، وصياغة وجدانها، بما يفضي إلى احترام ذاتية الإنسان، واحترام كل ما يصدر عنه، مادام لا يخل بالفطرة الإنسانية الجامعة.

3- إرساء منهجية تربوية وتعليمية جديدة تعتمد على نشر فكر التسامح والتعايش وتنقية المنهاج التربوي والتعليمي من أفكار التعصب والتشدد أين كان نوعه - مما يساعد على خلق جيل نقي من الأفكار السوداء

4- أنسنة الأعمال الخيرية والابتعاد عن توظيفها توظيفاً عقائدياً أو سياسياً أو طائفياً.

5- احترام التنوع بكل أشكاله، والوقوف في وجه موجات الإقصاء والتهميش والإلغاء، من خلال تبني العديد من الخطط والبرامج المرنة والناعمة، والتي توقف تلك الهجمات بشكل سلس بعيداً عن الإحتكاك بها.

6- تبني خطاب ديني موجه يقوم على أساس الاعتدال والوسطية ويعمل على نبذ التطرف والتعصب والطائفية، باعتبار تلك الأمور الشاذة ليست من الدين.

7- على الأنظمة العربية أن تكون أكثر تعايشاً وديمقراطية مع الجميع.

ربما هذه هي أهم الأساليب التي نفتقر إليها حتى نصبح أكثر تعايشاً وأشد تسامحاً وإنسانية.

* أنهى الثانوية العامة، مهتم بالكتابة والشعر، اليمن


ليست هناك تعليقات:

إرسال تعليق

ملحوظة: يمكن لأعضاء المدونة فقط إرسال تعليق.