إسلام جابر: هدفنا العيش في مجتمعات يسودها السلام - patharabia

Last posts أحدث المواد

الأحد، 27 يونيو 2021

إسلام جابر: هدفنا العيش في مجتمعات يسودها السلام

إسلام جابر



إسلام جابر *

(مسابقة طرق تعزيز التسامح والتعايش في المجتمعات العربية)


يعد السلام مفتاح العيش في مجتمع آمن يسوده الود والرحمة والاتفاق، ويعد التسامح والتعايش أساس وجود السلام في المجتمعات بكافة أركانها وعقائدها وفي شتى أنحائها، ليكون السلام والتعايش والتسامح معادلة تكمل بعضه البعض.

ساد في الوطن العربي في العقود الأخيرة حالة من الفوضى والصراعات التي نتجت عن الحروب والأوضاع الاقتصادية والمعيشية التي أدت لتحول بعض المجتمعات العربية من مجتمعات متحدة، ومتسامحة إلى مجتمعات منقسمة ومتحاربة، كل جزء من أجزائها في طرف بعيد عن الآخر، مما شكل عائقاً ومشكلة صعبة في بناء واقع جديد على أساس التسامح والتعايش.

يعد وجود مجتمعات متسامحة أمراً مهماً لنا جميعاً في الوطن العربي، وعلى إثر ذلك علينا إيجاد حلول عديدة للعيش في مجتمعات يسودها السلام،  يبدأ من المجتمعات بذاتها بكافة أطيافها من خلال تعرف أفرادها على واقعهم بطريقة صحيحة، وفهم أثر ذلك الواقع عليهم، ليكونوا هم حجر الأساس في تغير حالة التفرق إلى حالة السلام في المجتمع من خلال التعليم والتثقيف داخل المؤسسات التعليمية والسياسة، وفي المجتمع.. ليتحول الأفراد على إثر ذلك إلى أفراد مساهمين في بناء المجتمع لا هدمه، بالإضافة إلى العودة إلى مبادئ ديننا الحنيف الذي يعد أساس نشر السلام والتسامح من خلال عودتنا إليه، مما يمكننا من فهم مبادئه السمحة ثم العمل على نشرها بيننا لتقويض الخلاف وتحويله إلى تسامح، وقيام الدولة بإنهاء أسباب التفرق من خلال إنهاء الحروب وتحسين الأوضاع المعيشية للأفراد، وبناء مشروعات اقتصادية وتعليمية وخدماتية في كافة أنحاء البلاد، مما يجعل الجميع يستفيد منه من دون تميز طرف على طرف آخر، الأمر الذي يسد ثغرة الاختلاف، والعمل على نشر ثقافة التسامح بالاعتماد على الإعلام وعلماء الدين خلال فترة زمنية متتابعة تؤدي إلى إنهاء حالة التفرق وتحويلها إلى حالة اجتماع، مما يمكننا من العيش في مجتمعات يسودها السلام.

* مهتمة بالكتابة، الأردن


ليست هناك تعليقات:

إرسال تعليق

ملحوظة: يمكن لأعضاء المدونة فقط إرسال تعليق.