إبراهيم أحمد متولي: دور الأدب في تعزيز التسامح والتعايش - patharabia

Last posts أحدث المواد

الثلاثاء، 29 يونيو 2021

إبراهيم أحمد متولي: دور الأدب في تعزيز التسامح والتعايش


إبراهيم أحمد متولي


إبراهيم أحمد متولي *

(مسابقة طرق تعزيز التسامح والتعايش في المجتمعات العربية)

كان الأدب ومازال معبراً عن الإنسان وهمومه، ويغوص في أعمق قضاياه بأساليب جذابة ومشوقة وممتعة، فالأدب باستطاعته أن يحمل جميع خلجات النفس الإنسانية، ومن خلال الأدب يمكن أن يتم التعزيز من الأفكار والطروحات التي تُعنى بنشر قيم التسامح، فيستطيع الأدب من خلال فنونه المختلفة - رواية وقصة ومسرح وشعر وخاطرة وغيرها من فنون الأدب - أن يمرر الأنساق والخطابات المعنية بتعزيز فكر التسامح والتعايش من خلال تناول أبرز قضايا المجتمعات ومحاولة تقديم الحلول لها، مع نبذ العنصرية والتعصب والكراهية، كذلك يمكن من خلال الأدب مقاومة الأفكار الهدامة، التي تهدد فكر التسامح.

إن للصالونات والمنتديات الأدبية أدواراً ذات أهمية قصوى، فهذه الصالونات الأدبية، يلتقي فيها الأدباء من أقطار الوطن العربي، ومن ثمّ تكون الفرصة متاحة للتعاون بشكل فعال، وهي فرصة جيدة لتحقيق التآلف والتعاون بين أبناء الوطن العربي.

لا يمكن كذلك إغفال دور الجوائز الأدبية العربية، في دعم المبدعين العرب من كافة البلدان من المحيط إلى الخليج، ليس ذلك فقط، بل تجاوزت تلك الجوائز الرقعة الجغرافية وامتدت لتشمل كل الناطقين بالعربية من غير العرب، ومن هذه الجوائز برنامج أمير الشعراء، الذي يقوم بدعم الشعراء الشباب وإبرازهم للجمهور على نحو فعال، ويشيع البرنامج جواً من الألفة والتعاون بين الشعراء المتسابقين، وبالتالي فإن هذا البرنامج يتحقق من خلاله خطاب التسامح والتعاون بين أبناء الوطن العربي وغيرهم على نحو كبير.

وختاماً نتمنى أن يتم دعم الأدب الذي يرفع من شأن المكارم ويحارب الكراهية ويعزز من قيم التسامح، وكذلك الاهتمام قدر الإمكان بالصالونات والمنتديات الأدبية، ومحاولة التقريب بينها في شتى الأقطار، وذلك إضافة إلى الجوائز الأدبية، بهذا فإن الأدب يمكن أن يؤدي الدور المنوط به، وهو قادر على تأديته، فالأدب لديه القدرة على حمل كافة المضامين والأفكار بخصائصه الفنية المتشعبة، كما أن الأديب بخياله الرحب وشعوره المرهف، يكون أكثر قابلية لمحبة وعشق الجمال الذي يؤدي إليه التسامح وبغض العنف الذي تؤدي إليه الكراهية.

* بكالوريوس أدب عربي، مصر

ليست هناك تعليقات:

إرسال تعليق

ملحوظة: يمكن لأعضاء المدونة فقط إرسال تعليق.