صبحي سويلم: عمل الشباب وتعاونهم معاً وسيلة للنجاة من فخ الإرهاب والتطرف - patharabia

Last posts أحدث المواد

الثلاثاء، 1 يونيو 2021

صبحي سويلم: عمل الشباب وتعاونهم معاً وسيلة للنجاة من فخ الإرهاب والتطرف

 

صبحي سويلم


صبحي سويلم *

(آليات حماية الشباب من التطرف والإرهاب)

الشباب طاقة جامحة وحيوية تنشد الانطلاق والتحرر، ومن أجل حمايتها من شرور الأفكار المتطرفة، يجب دمج آليات عدة معاً في منهج يتم تطبيقه على مدى زمني طويل، يبدأ مع دخول النشء مرحلة التعليم، ويظل مصاحباً له حتى النهاية. ويتنوع هذا المنهج ما بين النظري والعملي والمجتمعي والتربية الدينية السمحة وإعلاء قيم المواطنة واحترام الرأي الأخر، وأتصور أن يتم تطبيقه على النحو التالي:


1- في ما يخص مراحل التعليم المختلفة، يتم وضع وتدريس مؤلفات عدة عن الأخلاق والقيم وأسس العيش المشترك بين الجميع، وتقبل الاختلاف وإدراك الحكمة من ورائه، مع إعلاء قيمة الوطن والمواطنة، على أن يؤخذ في الاعتبار الفئة العمرية المخاطبة.

2- على جانب الأنشطة الرياضية والأحداث المجتمعية، يجب أن يراعى دائماً وأبداً تخطيط هذه الفعاليات على مبادئ التشارك والتكامل والتعاون وتقبل ومساعدة الآخر، حتى يتغلغل هذا السلوك داخل نفوس الشباب المشاركين، ويصبح طبيعة ثانية لهم.

3- داخل كل بلد عربي، لابد أن يكون هناك مجال لتخطيط وتنفيذ المشروعات القومية العملاقة التي تدمج وتوحد الشعب بكافة طوائفه في هوية قومية واحدة، بجانب كونها مصدراً للفخر القومي والزهو المجتمعي.

4- المرأة نصف المجتمع.. هي الأم والزوجة والحبيبة، يجب احترامها والإعلاء من شأنها كونها شريك الرجل في حياته. المرأة هي من تقوم بتنشئة الرجال بطريقة صحيحة، الأم مدرسة يجب صيانتها دوماً لتخرج النبت الطيب من الشباب المحب لوطنه الذي نشأ على حب الوطن والعائلة الممتلئ بالأفكار الطيبة، والتي تشكل درعاً فكرياً وثقافياً يزيد من مناعتهم في مواجهة أي أفكار متطرفة.

التطرف والإرهاب طاقة هدامة سلبية، ومواجهتها تكون بالعمل على دعم وتقوية كل ما يضاد هذه الأفكار الشيطانية، فيلزم أن نعمل على صيانة ورعاية الحقوق المجتمعية بشكل متساوٍ ومتكافئ بجانب توحيد الشعوب على العمل في مشروعات قومية كبيرة. ولأن التعليم والثقافة صمام أمان للتطرف والإرهاب، فيجب دعمهم وتنميتهم بشكل مستمر ومتواصل، حماية وحفظاً للأجيال الشابة الجديدة من بناة وحماة مستقبلنا. التطرف هو ادعاء بامتلاك الحقيقة بشكل منفرد.. ودمج الشباب للعمل والتعاون معاً هو وسيلتهم للنجاة من فخ الإرهاب والتطرف. 

* محامٍ، محب للكتابة، مصر

ليست هناك تعليقات:

إرسال تعليق

ملحوظة: يمكن لأعضاء المدونة فقط إرسال تعليق.