يسرى الفضالي: التسامح هو الركيزة الأساسية في إرساء السلام - patharabia

Last posts أحدث المواد

الاثنين، 28 يونيو 2021

يسرى الفضالي: التسامح هو الركيزة الأساسية في إرساء السلام

 

يسرى الفضالي


يسرى الفضالي *

(مسابقة طرق تعزيز التسامح والتعايش في المجتمعات العربية)

من المُسلَّم به أنَ التسامح يحتاج إلى القوة، فالنفوس الكبيرة وحدها تعرف كيف تسامح.

التسامح هو النقيض الواضح للتعصب والتطرف، لذا خصته الأديان بالذكر، ولنا في رسول الله أسوة حسنة فلقد عفا عن قومه يوم فتح مكة ليظل خير من قام بالدعوة السلمية.

والجدير بالذكر مقولة المسيح عيسى بن مريم عليهما السلام الذي ذكر عنه قوله (حينما يؤذيك أحدهم لا تقابل الشر بمثله). قد يندم من أخطأ في حقك، ويتراجع لاحقاً عندما تقابل إساءته بالعفو والتسامح، فللتسامح أثره الكبير في بناء المجتمعات، فالبشرية وفي عصرنا هذا تحتاج تلك القيمة المجتمعية لأثرها الواضح في نبذ التعصب الذي يكون قائماً على التفرقة العنصرية أو العرقية، وللمساعدة على استغلال الطاقة البشرية، ولخلق روح التعاون بين الأفراد والمجتمع وتوجيهها في ما يكون فيه الخير للجميع.

وكما قيل في الأثر الصالح: اكتب الإساءة على الرمال عسى ريح التسامح تمحوها، وانحت المعروف على الصخر حيث لا يمكن لأشد ريح أن تمحوه.. فعدم التسامح يجلب آثاراً لا يمكن التغاضي عنها، مثل ارتفاع معدلات الجريمة بين الأفراد، وانتشار الإرهاب والتشدد وبعض الأمراض النفسية.

ويجب أن يكون للخطاب الديني أثره المتواصل في نشر قيم التسامح بين الجميع، ولا نغفل أيضاً دور المؤسسات التعليمية حتى ينشأ الأطفال على تلك القيمة الحميدة، لأنها أهم وسيلة في توطيد العلاقات وترسيخ الاحترام المتبادل بين الناس، ولا ننسى دور الأسرة في تعليمه للأطفال، فبدلاً من تعليم الطفل رد الإساءة بإساءة والعنف بعنف، يجب تعليمه الفرق بين الاقتصاص والمسامحة، ويكون والداه قدوة له في اكتساب تلك القيمة، وبدلاً من انشغال الفرد بالتفكير في الانتقام ثم العنف، سيصبح الشخص منتجاً وفعالاً، مما سيعزز من رفاهية المجتمع وقوته، فالانقسام والتعصب يؤديان إلى إضعاف المنظومة سواء كانت شركة أو دولة كاملة، فالبشرية كاملة تحتاج إلى التسامح لأنه الركيزة الأساسية في إرساء السلام والحفاظ عليه، وغيابه قد يؤدي إلى العنف والحروب بين الدول بعضها البعض.

* مهتمة بالكتابة، مغربية مقيمة في مصر


ليست هناك تعليقات:

إرسال تعليق

ملحوظة: يمكن لأعضاء المدونة فقط إرسال تعليق.