علي السيد: بناء المواطن بشكل صحيح إنسانياً منذ الصغر - patharabia

Last posts أحدث المواد

الثلاثاء، 1 يونيو 2021

علي السيد: بناء المواطن بشكل صحيح إنسانياً منذ الصغر

 

علي السيد


علي السيد *

(مسابقة آليات حماية الشباب من التطرف والإرهاب)


قبل التجذر يجب إزالة النبت الضار، فإذا تجذر أوجد لنفسه براعم وبذوراً تنبت غيره.

دوماً كان هذا الحل الأمثل لكل القضايا المجتمعية التي تطرأ وتطفو في المجتمع، وللتحدث عن مواجهة الإرهاب بأشكاله يجب الرجوع للأسباب الواضحة والأسباب الغائمة. بحث الأسباب هو الأصل لسبر أغوار بئر الإرهاب، وللحد من الإرهاب وحماية أبنائنا يجب أخذ طريقين متوازيين، أولهما النشاط التوعوي للأنظمة التنفيذية والتشريعية، وثانيهما الرقابة والعقاب خلال الجهات القضائية.. وأولهما أهمهما بوضع خطط جدية لتوعية الصغار بعدم اتباع أي فكر دون التعقل وإدراك أن الله خلقهم وليفكروا، وتأتي المسؤولية هنا على الجهات التوعوية التربوية والدينية، والتي تبني النشء من خلال تنقيح المشوه في تاريخ وإرث الفكر العربي سواء فكرياً، تاريخياً، ودينياً ايضاً. 

وتوعية الكبار أمر مهم، فربما كان هناك بور في أرض نشأتهم، فيهدموا ما تبنيه جهات التربية سواء، ودور الرقابة النظامية بالمتابعة والسلب عند توجيه شكل من أشكال الإرهاب للأبناء، فيجب أن تقوم الأنظمة بتنشئة من لا يصلح والداهم للمهمة، وإن لم تحدث المراقبة يحدث شرخ في بناء الشخصية لدى الشباب، فيكررون ما فعل والداهم. صناعة الفكرة هو ما يقوم به مروجو التطرف، ويطلقونه نحو شبابنا.. وما يستطيع مجابهة هذي الصناعة هو صناعة العقل النقدي الواعي المفكر الذي لا يستطيع أن ينكر تطور العصر والحياة المدنية التي يعيشها ويعرف متطلباتها.

فالأصل في البناء الاستقامة، والأصل في السقوط المَيل، وبناء المجتمعات يقوم على الفرد، لذلك فالبنية التحتية للمجتمعات هي بناء المواطن بشكل صحيح إنسانياً منذ الصغر والمتابعة والتوعية المستمرة لما يصبح إنساناً مسؤولاً.

والطريق الثاني: الضرب بيد من حديد تجاه مروجي التطرف الذين يدمرون حيوات الشباب من دون أن يمسهم أذى، فهم يصنعون من الشباب قنابل موقوتة ويوجهونها تجاه مصالحهم أو يفجرونها متى يشاؤون، فالحياة المدنية الصحيحة لا تحمل في جلبابها فراغاً لكي تسكن فيه الحشرات، فإن سُمح لحشرة فسد الرداء والرداء هو مجتمعنا، فالإرهاب ككائن الهيدرا الخرافي في أساطير اليونان.. إذا ضربتَ طرفاً نبت له أطرافٌ ولكن الأصل ضرب القلب لقتله، وكذلك أزمة الإرهاب يجب أخذ مسالك القضاء عليها بجدية.

* بكالوريوس أدب إنكليزي، مصر

ليست هناك تعليقات:

إرسال تعليق

ملحوظة: يمكن لأعضاء المدونة فقط إرسال تعليق.