رهام النور: الأمة العربية قامت على أساس التسامح والتعايش والمودة - patharabia

Last posts أحدث المواد

الثلاثاء، 29 يونيو 2021

رهام النور: الأمة العربية قامت على أساس التسامح والتعايش والمودة

 

رهام النور

رهام النور *

(طرق تعزير التسامح والتعايش بين المجتمعات العربية)


تلاشت وحدة الأمة العربية مؤخراً واستُهدِف رباطها المتين - الذي يجمع شملها - بطريقة مباشرة أو بأخرى، وبعدد من الوسائل التي أدت لضعف كيانها وتزعزع روح التعايش والتسامح في مجتمعاتها.

أما عن طرق تعزيز فكر التسامح والتعايش بين المجتمعات العربية: 

عند سقوط شجرة على كوخ قديم، فإن بناءه سيكون من جذور تلك الشجرة، وبالمثل فإن الأسباب التي أدت لهدم فكر التسامح والتعايش قد تكون في جوهرها طرقاً لإعادة بنائه بشكل أفضل.

1- وسائل التواصل الاجتماعي: منذ ظهورها خلقت فجوة كبيرة بين مجتمعاتنا، وبالرغم من أنها جعلت العالم قرية صغيرة، فإن أغلب محتوياتها تدعو للتفرقة، وتشجع الأخلاق العدوانية بين الناس.

ولما كان العرب ينجذبون لها ويواكبون كل مستجداتها، وهذا يساعد في جعلها أفضل وسائل التعزيز، وذلك بنشر محتويات تدعو للتسامح والتعايش السلمي، وتفعيل "هاشتاق" يتصدر القائمة العربية والعالمية.

2- إقامة أحداث سنوية وتخصيص أيام لها: كأن ينظم يوم عربي كل عام تحت مسمى (التسامح والتعايش) وتُخصص له تقاليد معينة، كتبادل الهدايا والرسائل التسامحية، ونشر النصوص والمقالات لتذكير الأمة العربية بوحدتها، مع استغلال الأعياد والأيام المباركة لنشر هذا الفكر.

3- نبذ العادات السيئة: العنصرية، التنمر، الأحقاد.. والتذكير بأن لها سوء عاقبة في الدنيا والآخرة، فلابد من نبذها وزرع كرهها في القلوب بنشر القصص والروايات وإنتاج أفلام تلامس القلوب وتحركها لاضطهادها.

4- البدء بالأطفال: الأطفال هم الفئة الأساسية والمؤثرة في المجتمع، فالبدء بهم وتعزيز فكر التسامح فيهم بالوسائل التي تناسبهم سيختصر نصف الطريق، فأفعال الأطفال وكلماتهم العميقة تؤثر على مجتمعاتهم تأثيراً واضحاً.

إن الأمة العربية قامت على أساس التسامح والتعايش والمودة، قوتها وركائزها تُبنى عليها، هذا الأساس الذي يربطها سابقاً وحاضراً ومستقبلاً، وبهدمه تنهار الأمة العربية.

* بكالوريوس هندسة إلكترونيات، السودان

ليست هناك تعليقات:

إرسال تعليق

ملحوظة: يمكن لأعضاء المدونة فقط إرسال تعليق.