هاجر رمضان: الحوار وقبول ثقافة الآخر - patharabia

Last posts أحدث المواد

الثلاثاء، 6 يوليو 2021

هاجر رمضان: الحوار وقبول ثقافة الآخر

 

هاجر رمضان

هاجر رمضان *

(مسابقة طرق تعزيز التسامح والتعايش في المجتمعات العربية)


من أساليب نشر ثقافة التسامح وقبول الآخر:

أ – الحوار: لا يتحقق التسامح إلا بالحوار والتواصل والمشاركة الحقيقية في اتخاذ القرار في إقامة حوار بناء، هو الطريق الصحيح لحل كافة القضايا، وتحقيق الحب والسلام وتعميق معانى الديمقراطية.

ب - قبول ثقافة الآخر: هي عبارة عن إقرار بوجود هذه الثقافة وتقبلها، مع الإبقاء على حقك في رفض قناعات وأدلة وبراهين الآخر، والتعبير بوسائل سلمية عن هذا الرفض.

ثقافة التسامح والتعايش منها:

1. ثقافي: إن التسامح الثقافي يتبلور من عدم التعصب للأفكار والثقافة الشخصية للفرد، فإنه يتطلب حواراً وتخاطباً مع الآخر، والحق في الاجتهاد والإبداع، فإن الإنسان لابد أن يكون صدره رحباً في قبول ثقافة وأفكار الآخر من أجل التوصل إلى الحقائق الفكرية والثقافية.

2. ديني: ‏والمقصود به التسامح في حرية ممارسة الشعائر الدينية والتخلي عن التعصب الديني والتمييز العنصري الديني، وذلك لأن الإسلام دين التسامح في العدل والمساواة.

3. اجتماعي: إن التسامح الاجتماعي يتضمن العيش بسلام مع الآخرين من دون مشاكل، وتقبل أفكارهم وممارساتهم التي قد يختلف معها الفرد وكذلك الإقرار بممارسة كافة الحقوق الحريات في المجتمع.

ثقافة التسامح تعمل على إزالة الحقد والكراهية الموجودة في ضمائر البشر، والابتعاد عن مفهوم العنف والجريمة، وتعمل أيضاً على تنمية روح المواطنة والديمقراطية بين الأفراد من أجل خلق وعي سالم بعيد عن مظاهر التخلف الاجتماعي الذي يرتكز على ترسخ مبادئ الحقد والكراهية.

‏مجتمعنا محافظ على قيمه الثقافية والدينية، وعلى رأسها قيم التآزر والمحبة والتعاون والتفاعل والتسامح بين فئاته.. والدين الإسلامي جعل من التسامح قيمة دينية.

لتحقيق ثقافة التسامح:

1- ضرورة معالجة المشاكل الاجتماعية التي تعاني منها الشخصية العربية، والعمل على إزالة الفوارق بين الجنسين، سواء في المستوى الثقافي أو الطبقي من أجل بث أسس روح المحبة والتسامح في نفوس الأفراد وتقوية أواصر العلاقات الاجتماعية بين الأفراد.

2- الحث على العفو وتقديم الاحترام للآخرين، وعدم الانتقام وقلع جذور الحقد والعدوان والكراهية من نفوس الأفراد.

* ليسانس دار علوم، مهتمة بالكتابة، مصر


ليست هناك تعليقات:

إرسال تعليق

ملحوظة: يمكن لأعضاء المدونة فقط إرسال تعليق.