أحمد أبو المجد: دور الأسرة والمدرسة في تعزيز فكر التسامح - patharabia

Last posts أحدث المواد

الخميس، 1 يوليو 2021

أحمد أبو المجد: دور الأسرة والمدرسة في تعزيز فكر التسامح

 

أحمد أبو المجد

أحمد أبو المجد *

(مسابقة طرق تعزيز التسامح والتعايش في المجتمعات العربية)


إن التسامح فضيلة إنسانية وصفة حضارية كفيلة بإثراء علاقاتنا الشخصية وارتقاء مجتمعنا العربي، حيث إنها تعمل علي تحقيق التآزر والمحبة والتعاون والألفة والانسجام بين الناس.

والتسامح هو القدرة على تقبل الآراء التي لا نحبها، ولا نتفق معها، وأن نتعايش معها عن طريق اتخاذ موقف إيجابي فيه إقرار بحق الآخرين في اعتقاد ما يشاؤون - بشرط أن يتوافق مع مصلحة الوطن -، وعدم النظر إليهم بانتقاص لأنهم مختلفون في لغاتهم، أو ألوانهم أو دياناتهم، الأمر الذي يضمن للجميع الحق في عيش حياة كريمة خالية من المنغصات والمشاكل.

ولما كان للتسامح أهمية كبيرة، فإننا بحاجة الي نشر وتعزيز فكر التسامح في مجتمعاتنا العربية، وهذا يحتاج عملاً دؤوباً من قِبل الجهات المعنية كافة، والتي مهمتها بناء الإنسان، وعلي رأسها الأسرة والمدرسة، ففيهما يتشكل عقل الإنسان وعاطفته، ويتم تحصينه من الأفكار الدخيلة التي تعمل على تهميش الآخر، واحتقاره وازدرائه، والتعامل معه بطريقة تتنافى مع أبسط حقوق الإنسان.

تعد الأسرة أول خلية اجتماعية تعمل على تنمية وتربية الفرد منذ النشأة حتي سن المراهقة، ولأن الطفل يقلد والديه في كل ما يفعلانه، فينبغي على الوالدين أن تكون علاقاتهما الاجتماعية والثقافية مبنية علي التشاور والاحترام والتعاون فيما بينهما وبين أقاربهما أو أصدقائهما، بدلاً من إثارة الحقد والكراهية في علاقاتهم الاجتماعية، ذلك لأن الأطفال لا يولدون متحاملين أو متحيزين ضد الآخرين، بل يكتسبون ذلك من المحيط الذي يعيشون فيه.

أما بالنسبة للمدرسة فهي تعد بيئة خصبة لتعليم الطلاب - شباب المستقبل - قيم التسامح وممارستها مع زملائهم، وهذا عن طريق طرح النقاشات المختلفة من قِبل المعلمين، وجعلهم يشاركون فيها، وإدخال الطلبة في أنشطة تعزز من مهارات حل المشكلات وتزيد من الوعي بثقافة الآخرين، وبذلك يتم تعليمهم احترام رأي الآخرين، وأهمية الإنصات والإصغاء، وأدب الاختلاف، واحترام قناعات الآخرين، وكيفية التحكم بالنفس وعدم جرها إلى مستنقع الغضب.

* طالب جامعي بكلية الهندسة الكهربائية، مصر


ليست هناك تعليقات:

إرسال تعليق

ملحوظة: يمكن لأعضاء المدونة فقط إرسال تعليق.