محمد خالد معروف: نشر الأساليب الإيجابية التي تنمي التسامح - patharabia

Last posts أحدث المواد

الاثنين، 5 يوليو 2021

محمد خالد معروف: نشر الأساليب الإيجابية التي تنمي التسامح

 

محمد خالد معروف


محمد خالد معروف *

(مسابقة طرق تعزيز التسامح والتعايش في المجتمعات العربية)


عندما نتكلم عن التسامح أو تعزيز فكر التسامح، فلا بد أن ننظر نظرة مهمة إلى أصول التعايش في تلك المجتمعات، وما تكوينها.. هل هي ريفية أو حضرية؟ ولكي نعزز التسامح في المناطق العربية علينا ألا نترك معتقداتنا وأصول الأديان السماوية، لأن الأديان هي المنبع الأساسي لسياسة التسامح، وتقارب صلة الرحم بين الناس.. 

لقد أصبحت بعض مجمعاتنا العربية بعيدة كل البعد عن صلة الرحم، وتكاد تنعدم صلة الرحم في أجزاء منها، وغلبت الأمور الدنيوية على المجتمعات، ونجح الغرب في تصدير أفكار عديمة الأخلاق والإحساس، فهل كان يوجد في مجمعاتنا العربية شاب يأخذ أمه أو أباه إلى دار مسنين؟ بالطبع لا.. وهذه أقل الأفكار التي صُدّرت إلينا.

ومن الطرق التي تعزز وتساعد على انتشار التسامح البر والإحسان بالوالدين، تتبع الأساليب الإيجابية التي تنمي التسامح كالمشاركة في الأحزان والأفراح ومساعدة المحتاج، سواء مادياً أو معنوياً أو بالكلمة الطيبة، فهذه تعد أيضاً مساعدة، والعدل من أهم الصفات التي تعزز وتنشر التسامح في المجتمع..  معالجة المشكلات كالفقر والبطالة، وتوفير فرص عمل للخريجين، الحد من مشكلات كبار السن والمحالين للمعاش، حماية حقوق المرأة، ونبذ العنف الأسري، الحد من صور المساواة غير العادلة، تحقيق عدالة توزيع الخدمات على المجتمع، حاله استقرار الدولة، ومساعدة المحتاج سواء مباشرة أو عن طريق الجمعيات الخيرية التي تقدم الخدمات، استخدام التكنولوجيا بطريقة جيدة تساعدنا في نشر الإيجابية ونشر الصفات التي تؤكد التسامح وتقوية الطقوس الدينية في مختلف الأديان السماوية الثلاثة التي أنزلها الله سبحانه وتعالى لعباده، اتباع الفكر الإيجابي، التحلي بالحياء سواء المرأة أو الرجل.. الاعتذار والاعتراف بالخطأ عند ارتكابه.

الفكرة: إنشاء مؤسسة مجلس من علماء الدين والشخصيات العادلة الحاكمة، يساعد المجتمع مادياً ومعنوياً، ويكون في عون المحتاج، وينشر إيجابية التسامح والعدل، ويجتمع بأفراد من بعض الطبقات المختلفة للحوار، واقتراح الحلول للحاجات التي تصعب عليهم، وخلق حلول إيجابية، من خلال الحوار الإيجابي أو ببعض الأفراد المتنازعين، وتوجد بينهم مشكلات، والاتفاق على المشاركة في المجتمع ومشاركة الآخرين، في أحزانهم قبل أفراحهم، وتحقيق المساواة العادلة في المجتمع بأكمله.

* طالب بكلية الخدمة الاجتماعية التنموية، مصر


ليست هناك تعليقات:

إرسال تعليق

ملحوظة: يمكن لأعضاء المدونة فقط إرسال تعليق.