طه زغلول: لم يعد التسامح والتعايش بين المجتمعات العربية ترفاً - patharabia

Last posts أحدث المواد

الثلاثاء، 6 يوليو 2021

طه زغلول: لم يعد التسامح والتعايش بين المجتمعات العربية ترفاً

 

طه زغلول


طه زغلول *

(مسابقة طرق تعزيز التسامح والتعايش في المجتمعات العربية)

ولدتُ في شتاءِ العام 1991 وانفصلتُ عن جسدِ أمي للمرة الأولى.

أتساءل دوماً: هل العرب حقاً لا يجمعهم سوى اللغة؟ هل نحن دول منفصلة؟ الحقيقة أني لا أرى الدول العربية سوى دولة واحدة.. أعضاء تحيا وتتعاون في جسدٍ واحد.. يتنقل العربي منا بينها كالمتنقل بين مدن الدولة الواحدة من دون جواز سفر.. فقط بطاقة تعريف شخصية تندمج بها كلمة الجنسية بكلمة عربي، وهذا ما أتمنى أن أراه يوماً ما، وأنا حيٌ أُرزق فوق هذي الأرض.

حين بلغت الثامنة.. ترددت على مسامعي لأول مرة كلمة "أوبريت"، وذلك حين استمعت لأغنية "الحلم العربي" والتي شارك بها عدد كبير من الفنانين العرب، الحلمُ العربي الذي أدركت بعد ذلك أنه حلمي أيضاً.

لا أتذكر كم كان عمري حين أدركت لأول مرة أن لا يوجد شخصان منذ بداية الحياة امتلكا نفس بصمات الأصابع.. ربما من أحد الأفلام البوليسية، أو في أحد حصص العلوم أثناء دراستي، أو ربما حين اعتدت أن أمنحهم إبهامي كل صباح ليعلم مديري أني حضرت إلى مكان العمل، ثم أعاود الأمر في المساء ليعلم أني انصرفت، خلقنا الله مختلفين لا يشبه أحدنا الآخر، ومحاولة إجبار شخص أن يكون مثلك ما هو إلا محض عبث، الإرهاب المسلح والإرهاب الفكري هما شقيقا الشر الذي يواجه الوطن العربي.

في عامي الثلاثين أدركت أن التسامح والتعايش بين المجتمعات العربية لم يعد ترفاً.. البديل هو الحياة العنف والكراهية والدماء، هناك أطفال لم تولد بعد.. عرب جدد محتملون.. نحمل جميعاً على عاتقنا مستقبلهم.. أرجو أن نكون بهم راحمين.


* كاتب ومؤلف مسرحي، مصر

ليست هناك تعليقات:

إرسال تعليق

ملحوظة: يمكن لأعضاء المدونة فقط إرسال تعليق.