نجاة بو مهدي: حتمية زرع قيمة التسامح والتعايش في ظل العولمة والتطور - patharabia

Last posts أحدث المواد

الثلاثاء، 6 يوليو 2021

نجاة بو مهدي: حتمية زرع قيمة التسامح والتعايش في ظل العولمة والتطور

 

نجاة بو مهدي

نجاة بو مهدي *

(مسابقة طرق تعزيز التسامح والتعايش في المجتمعات العربية)


في ظل تغير العالم الذي نعيش فيه، وتحوله إلى قرية كونية واحدة في ظروف العولمة والتطور.. وجد الناس أنفسهم فجأة جنباً إلى جنب على الرغم من اختلاف الأعراق والثقافات، وحتى السمات والملامح، فنجد أن كلاً يرى الحياة على نحو مختلف، ويعيش نمط حياة مختلف عن غيره، ولذا أصبح تعزيز التسامح والتعايش ضرورة حتمية للعيش في سلام.

ولعل أنجع طريقة لغرس قيمة التسامح والتعايش في وطننا العربي، هي غرس هذه البذرة داخل أطفالنا من جيل المستقبل باعتبارهم نواة المجتمع، عن طريق إدخالها كمادة في المنهاج التربوي.

على أن تكون تطبيقية لا نظرية شاملة لثلاث محاور أساسية؛ أولها، الورشات التربوية لتعليمهم آداب النقاش، احترام الرأي الآخر وعدم التعصب للأفكار الشخصية وتعزيز وعيهم بالتنوع اللغوي و الثقافي .

ثانياً، النشاطات التعليمية الترفيهية للطفل كأن يجتمع الصغار على صنع شجرة للعلاقات الجيدة وغيرها من النشاطات والمسابقات التشجيعية لهم في المجال ذاته. وأما آخر محور فهو المبادرات التطوعية والخرجات التي يكون الطفل فيها هو الأساس في نشر الحب والسلام، وبهذا نكون قد غرسنا داخله بذرة تكبر كلما كبر هو، لنبني جيلاً مسالماً محباً ومتسامحاً.

إن التسامح خلق إنساني أصيل يحفظ تماسك الأوطان والمجتمعات، ينشر الأمن ويرفع الحرج في العلاقات بين الناس، وإن مجتمعاً يسوده التسامح هو مجتمع لا ينهار، وإن زرع هذه القيمة وتعزيزها ضرورة وجب على مجتمعاتنا العربية التركيز عليها لبناء أوطان متماسك.

* شهادة تقني سامي في المحاسبة والمالية، الجزائر

ليست هناك تعليقات:

إرسال تعليق

ملحوظة: يمكن لأعضاء المدونة فقط إرسال تعليق.