استعدادات كبيرة لمعرض إكسبو 2020 دبي الذي ينطلق مطلع أكتوبر المقبل - patharabia

Last posts أحدث المواد

الخميس، 9 سبتمبر 2021

استعدادات كبيرة لمعرض إكسبو 2020 دبي الذي ينطلق مطلع أكتوبر المقبل

 

مدينة إكسبو2020


أيام قليلة تفصلنا عن معرض إكسبو 2020 دبي والذي سينطلق في الأول من أكتوبر المقبل وسيجمع 191 دولة لكل منها جناحها المستقل بالتعاون مع شعوب العالم، بهدف تحقيق المزيد من النجاح والاتصال بالعالم، بالرغم من كل التحديات التي تحيط بنا في ظل جائحة كورونا.

و يدعم إكسبو 2020 دبي من خلال شراكاته وشركائه والمشاركين فيه الابتكار، بما يخدم تطلعات الإنسانية، ويساهم في تحقيق التنمية المستدامة، ويؤسس لشراكات تستمر لما بعد 2022 في المنطقة والعالم.

و يركز إكسبو 2020 دبي على تسخير الإمكانات لتحفيز العقول بهدف إيجاد الحلول للتحديات بتوظيف الابتكار وتوفير منصات ملهمة ومحفزة على الإبداع، بهدف استمرار التقدم البشري في جميع المجالات.

سيسلط المشاركون في إكسبو 2020 المزيد من الضوء على التكنولوجيا ودورها في تطوير القطاع الصناعي في العالم، وسيكون للدولة دور كبير خاصة بعد أن قفزت خمس مراتب على مستوى العالم في مؤشر الأداء الصناعي التنافسي الذي يصدر سنوياً عن منظمة الأمم المتحدة للتنمية الصناعية "يونيدو" وفق تقييم العام 2021، لتحتل المركز 30 في المؤشر الذي يرصد أداء 152 دولة.

والإمارات هي أول دولة عربية وأول دولة في الشرق الأوسط تستضيف إكسبو، وتقدم من خلال المعرض دعوة مفتوحة للعالم بهدف الشراكة والتعاون لبناء مستقبل آمن، ومستقر، ومستدام. وبما أن إكسبو يقدم منصة لتواصل البلدان والشعوب وتبادل الأفكار، فهو سيسهم في تطوير قدرات وإمكانات الإنسان والمجتمع.. كما يقدم إكسبو لجيل الشباب في دولة الإمارات منصة ممتازة للاطلاع على أحدث الابتكارات والاختراعات والتطورات في مجالات التكنولوجيا، والتحول الرقمي، والصناعة، والذكاء الاصطناعي، وعلوم المستقبل، والفنون، والفكر، ومختلف مجالات الإبداع، لذلك توجد ثقة بأنه سيكون مصدر إلهام وتحفيز للجميع.

و تم تطوير شبكة طرق هائلة، لاستقبال إكسبو 2020 دبي، وتوفير خدمات نقل متعددة وهو أمر يجعل دبي تشهد مرحلة جديدة من التوسع، وسيرسخ مكانة الإمارات وجهة اقتصادية عالمية باعتباره منصة تجمع أهم الشركات، وصناع القرار، والخبراء، والرواد، والمبدعين، من مختلف أنحاء العالم لرسم ملامح المستقبل.

وطيلة أشهر إكسبو الستة، بين "أول أكتوبر 2021 و31 مارس 2022، التي ستحفل ببرنامج من الفعاليات المعمارية والفنية والترفيهية والتكنولوجية، ستتاح الفرصة للملايين للتعرف على الروابط بين الثقافات وفرص الأعمال والحلول التي تهدف لتحقيق مستقبل أفضل لكل سكان الكوكب.


ليست هناك تعليقات:

إرسال تعليق

ملحوظة: يمكن لأعضاء المدونة فقط إرسال تعليق.