بعد غياب 6 سنوات... أديل تحطم الرقم القياسي لسبوتيفاي بجديدها - patharabia

Last posts أحدث المواد

الأحد، 17 أكتوبر 2021

بعد غياب 6 سنوات... أديل تحطم الرقم القياسي لسبوتيفاي بجديدها

 

أديل


حققت أغنية أديل الجديدة، Easy On Me أو تساهل معي، يوم بثها رقماً قياسياً جديداً للبث في يوم واحد على منصة سبوتيفاي للموسيقى، متفوقة على أغنية Butter لفريق BTS، وبذلك تكون قد حطمت رسميًا الرقم القياسي لأكبر نسبة استماع على المنصة في يوم واحد في أقل من 24 ساعة منذ طرحها، ولم تحدد سبوتيفاي حتى الآن العدد الدقيق للنسبة التي حققتها الأغنية.

بدورها غردت المطربة البريطانية أديل على حسابها في منصة تويتر قائلة إن إنجاز الألبوم ساعدها خلال أكثر فترات حياتها اضطراباً، وكان بمثابة "اعمل أو تموت".

ووضحت أنها حاولت في أغنياتها الجديدة، التي تدور حول تجربة طلاقها من زوجها، تجربة طبقات صوتية جديدة، وتشعر أنها استردت إحساسها ومشاعرها من جديد، وأعادت بناء وجدانها وقلبها، وأنها أصبحت تحظى بالسلام والصفاء كما لم تشعر به من قبل في حياتها.

وتطلب أديل في الأغنية من زوجها السابق سيمون كونيكي وابنها تفهم مشاعرها وقرارها "لقد غيرت هويتي لأضع كليكما في المرتبة الأولى، لكني الآن أستسلم".

وصرح موقع "فوكس بيزنس" أن منصة سبوتيفاي لم تصدر أرقام البث الفعلية، لكن التوقعات تشير إلى 36 مليون مشاهدة في أقل من 24 ساعة، مقابل 11 مليون عملية بث لأغنية «باتر» صاحبة الرقم القياسي العالمي السابق على المنصة والذي تحقق في 21 مايو الماضي، بالإضافة إلى تصدرها قائمة الأغاني في الولايات المتحدة الأمريكية.

يشار إلى أن أغنية "تساهل معي" هي الأغنية الأولى لأديل منذ غيابها عن الساحة الغنائية منذ ما يقارب الـ 6 سنوات. وتأتي الأغنية منفردة قبل 5 أسابيع فقط من ألبومها الجديد - الذي روجت له في حملة تسويقية عالمية شهدت الرقم 30 المتوقع على المباني واللوحات الإعلانية في دبي والبرازيل والمكسيك وإيطاليا وألمانيا وإيرلندا والولايات المتحدة الأمريكية والمملكة المتحدة.

ليست هناك تعليقات:

إرسال تعليق

ملحوظة: يمكن لأعضاء المدونة فقط إرسال تعليق.