نتائج استطلاع مارس 2022: غالبية الشباب العربي ترى أن الوقت مناسب للتنسيق والتقارب العربي - patharabia

Last posts أحدث المواد

الثلاثاء، 12 أبريل 2022

نتائج استطلاع مارس 2022: غالبية الشباب العربي ترى أن الوقت مناسب للتنسيق والتقارب العربي




طرحت "باث أرابيا" عبر موقعها الإلكتروني وحساباتها على مواقع التواصل السؤال التالي:
هل ترى أن الوقت مناسب للتنسيق والتقارب العربي - العربي في ظل الظروف الدولية والإقليمية الحالية؟
والخيارات كانت:
· نعم
· لا
· ربما
· لا جدوى


وبحساب الأصوات (192 صوتاً) من جميع المواقع لكل اختيار، جاءت النتائج كالتالي:

نعم: (127 صوتاً)، النسبة 66.14%

لا: (11 أصوات)، النسبة 5.73%

ربما: (23 صوتاً)، النسبة: 11.98%

لا جدوى: (31 صوتاً)، النسبة: 16.15%

والملاحظ عند قراءة النتائج أن الشريحة الأكبر ممّن أدلوا بأصواتهم بـ(نعم) وعددهم 127 شخصاً بنسبة 66.14% ترى أن الوقت مناسب للتنسيق والتقارب العربي – العربي، وبالتحليل نجد أنها شريحة متفائلة بالتحركات الإيجابية الدبلوماسية العربية الأخيرة، بالإضافة إلى أن أفرادها يأملون بالاستقرار والأمان، خاصة بعد الاضطرابات التي حدثت في بعض دول المنطقة.

كما نلاحظ أن الشريحة التي قال أفرادها (لا) هي الشريحة الأقل عدداً، بـ11 أصوات ونسبة 5.73% من مجموع المصوتين. ويبدو أنهم لا يجدون في الظروف الراهنة سواء الإقليمية أو الدولية مجالاً يتيح التقارب بين الدول العربية، وربما يغيرون آراءهم لو اختلفت الظروف، ورأوا نتائج ملموسة أكثر على أرض الواقع.

أما الشريحة التي صوتت بـ(ربما) وعدد أفرادها 23 بنسبة: 11.98%، فهم مترددون في الاختيار بين (نعم) و(لا)، ولعلهم يحتاجون متغيرات إيجابية أكثر، ونتائج ملموسة، كي يثقوا بأن التقارب العربي بات ضرورة حاضراً ومستقبلاً.

وأخيراً توجد الشريحة المحبطة من الواقع، والتي لا ترى أملاً في أي شيء، واختار أفرادها (لا جدوى)، وعدد أفرادها 31 بنسبة: 16.15%، فهؤلاء يحتاجون على الأرجح خطوات جادة من الحكومات العربية كي يقتنعوا بأهمية التضامن والتنسيق والتقارب العربي - العربي.

ليست هناك تعليقات:

إرسال تعليق

ملحوظة: يمكن لأعضاء المدونة فقط إرسال تعليق.