محمد الفاتح: تأمين المستقبل، في التمكين - patharabia

Last posts أحدث المواد

الاثنين، 11 أبريل 2022

محمد الفاتح: تأمين المستقبل، في التمكين

محمد الفاتح



محمد الفاتح *

(مسابقة تمكين الشباب العربي في بلدانهم)


مفهوم التمكين، هو الإعانة على الشيء، الاقدار على الأمر. أي بمعنى إعطاء الأمر ممن يملكه إلى من يقدر على حمله، وبما أنّ الشباب يمثلون الأغلبية، في أوطانٍ همّشت أدوارهم كثيرًا، مما أغرقها في بحور من النزاعات العبثيّة، والهياج الشعبي الغير مُدرك لنتائج واقعية، لذا، على قادة الأوطان انتشال الشباب من قاع الغضب، عبر إتاحة المجال لدماء شابة جديدة، لتضخ في شرايين الدول، مما يقيها من السقوط في دوامة من الروتين الشيخوخي المتسلط، وأجيج العنف الشاب.

ينقسم التمكين إلى ثلاثة أقسام رئيسة، يتحقق كامل الدسم بتمامها وتحققها، وهي:

* التمكين الاجتماعي
: صناعة شباب مؤثر وفاعل في المجتمع، عبر تفعيل دور الأنشطة المجتمعية المشتركة، ودعم المواهب الشابة في مجال الفنون والآداب، لتتصدر المشهد، وتتحرك في المجتمع لتحقيق أهدافه وطموحاته، وكذلك إتاحة الفرص لهم لاستغلال المنابر الإعلامية للدولة. كلُّ ذلك ليكونوا حلقة الوصل بين المجتمع والنخب الحاكمة، ويقوّي قدرتهم وموقفهم على قيادة الدولة مستقبلًا.

* التمكين الاقتصادي
: تكمن أهمية التمكين الاقتصادي، في تحقيق الاستقلال المالي، الذي يتم عبر تسهيلات مالية وقانونية تقوم بها الدولة، لتعين الشباب على إقامة مشاريع اقتصادية شبابية، توفر فرص العمل لهم ولغيرهم، وتقوي اقتصادها، والذي يسمح كل ذلك في النهاية للشباب أن يكون حراً ومستقلاً في قراراته وتوجهاته، لتصب جميعها في مصلحة الدولة؛ فلا تمكين حقيقي لمن لا يملك قراره.

* التمكين السياسي
: إقامة أكاديميات سياسية، تسهم في إعداد الشباب سياسياً على أسس صحيحة، من احترام الاختلاف وتقبله، التركيز المطلق على مصالح الدولة، بعيداً عن التوجهات والأيديولوجيات الخارجية، المحافظة على وحدتها وازدهارها.. إلخ. والسماح للشباب بالمشاركة في الحكومات ومؤسسات الدولة المختلفة، بصورة فعلية وليس صورية فقط. والاستفادة من أفكارهم المتجددة.

في الختام، إنّ تمكين الشباب في الحاضر، هو بوليصة تأمين المستقبل، عبر المحافظة على ديمومة بقاء الدول الحالية، بل وتطورها والرقي بها؛ فالشباب هم نواة الدول المستقبلية. فإما أن نعينهم ونرعاهم ليزهر مستقبلنا، أو ندفنهم الآن ليغرق غدنا في الظلمة والنزاعات.

* مهندس وكاتب وشاعر، السودان


ليست هناك تعليقات:

إرسال تعليق

ملحوظة: يمكن لأعضاء المدونة فقط إرسال تعليق.