أنواع من الفيتامين يحتاجها الجسم يومياً - patharabia

Last posts أحدث المواد

الأحد، 24 أبريل 2022

أنواع من الفيتامين يحتاجها الجسم يومياً





يعد نقص الفيتامينات في الجسم من الأمور التي قد تتسبب بأمراض أو مشاكل صحية يكون المرء قادراً على التخلص منها بسهولة في حال تناوله أنواعاً من الأغذية التي تحتوي على الفيتامينات الضرورية للجسم.

وبحسب رأي المتخصص المعتمد في التغذية رضا المردي عبر موقع Eat This Not That رأي رضا المردي، عن أهمية الفيتامينات وأفضلها من أجل صحة جيدة، فإن غاية تناول تلك الفيتامينات هي المحافظة على صحة الجسم، ومكافحة الشيخوخة، والحصول على حالة مزاجية أفضل، ومن تلك الفيتامينات:

فيتامين A

 فيتامين قابل للذوبان في الدهون يلعب دوراً في الحفاظ على صحة البصر والجلد. كما أنه ضروري لتكوين العظام والحفاظ عليها بشكل صحيح. ويساعد على منع الالتهابات وعلى سرعة التئام الجروح. وأفضل طريقة للحصول عليه تناول الجزر والبطاطا الحلوة والسبانخ واللفت والبروكلي والشمام والمانجو والمشمش والخوخ والبابايا والطماطم.

فيتامين B6


يشرح المردي أن "فيتامين B6 فيتامين قابل للذوبان في الماء وهو ضروري لوظيفة الأعصاب الطبيعية وإنتاج خلايا الدم الحمراء. ويشارك في إنتاج البروتين وتكاثر الحمض النووي. ويساعد B6 الجسم على إنتاج السيروتونين والدوبامين والنورادرينالين والإيبينفرين والنواقل العصبية الأخرى المسؤولة عن تنظيم الحالة المزاجية. ومن المعروف أن السيروتونين ينظم أنماط النوم والشهية ومستويات الطاقة، في حين يرتبط الدوبامين بالتحفيز والسرور وسلوكيات السعي وراء المكافأة. ويسهم النوربينفرين في استجابات الإجهاد ومعدل ضربات القلب وضغط الدم والإثارة، أما الإبينفرين فيساعد في إفراز الأدرينالين ويمكن أن يزيد اليقظة.

فيتامين C

فيتامين قابل للذوبان في الماء ويلعب دوراً في بعض عمليات التمثيل الغذائي. ويساعد في الحفاظ على الأنسجة الضامة والعظام الصحية، وفي تكوين الكولاجين ويدعم جهاز المناعة. وهو ضروري لإنتاج الكارنيتين، وهي مادة تنقل الأحماض الدهنية إلى الميتوكوندريا حيث يتم استخدامها لإنتاج الطاقة.

فيتامين D

فيتامين قابل للذوبان في الدهون يساعد على تنظيم مستويات الكالسيوم التي تصب بشكل رئيس في صحة العظام وتمنع تقلص العضلات. ينتج الجسم فيتامين D بشكل طبيعي من التعرض لأشعة الشمس، لكن لأن الكثير لا يحصلون على ما يكفي من ضوء الشمس بسبب خيارات نمط حياتهم، فإنهم يمكن أن يعانوا انخفاض مستويات فيتامين D في الجسم.

 فيتامين E

هو أحد مضادات الأكسدة، التي تحمي الخلايا من التلف الذي تسببه الجذور الحرة، وهي عبارة عن جزيئات غير مستقرة يمكن أن تسبب تلفاً خلوياً إذا ازدادت نسبتها في الجسم، يحدث ما يسمى بـ"الإجهاد التأكسدي"، والذي يمكن أن يصيب الضرر الناجم عنه إلى الإصابة بالسرطان وأمراض القلب والسكري والزهايمر وباركنسون وأمراض أخرى.


ليست هناك تعليقات:

إرسال تعليق

ملحوظة: يمكن لأعضاء المدونة فقط إرسال تعليق.