مصطفى البطل: قادةُ الغد - patharabia

Last posts أحدث المواد

الأربعاء، 27 أبريل 2022

مصطفى البطل: قادةُ الغد


مصطفى البطل


مصطفى البطل *

(مسابقة أساليب تمكين الشباب العربي في بلدانهم)


لطالما كانت معادلة فيزيائية قد تبدو بسيطة، مقدمات تؤدي بدورها لنتائج، وإذ نتحدث عن مفهوم التمكين عامة وللشباب خاصة فوجب النظر بعناية لمعطيات المعادلة.

التعليم، ودائماً هو الأساس لبنيان مرصوص، فشباب واعٍ على قدر من العلم المتناسب ومتطلبات البيئة المجتمعية هم أول لبنة في صرح مشاركة بناءه.

أساس مبنيٌ على أساليب حديثة بعيدة عن نظام التلقين، يدعو للابتكار والإبداع الذاتي وعلاج المشكلات، متضمناً طرقاً مستحدثة من مصادر التعلم.

تجديد الدوافع باستمرار، فالشباب بطبعه ملول ولزاماً على من ابتغى منه مشاركة مجتمعية أن يقدم له ما يثير شغفه ويشعل حماسه، فالشباب دائما يبحث عن دروب للمنافسة وإثبات الذات للنفس وللغير، وحبّذا لو يضمن أن يجد لجهده وسعيه تقديراً في نهاية المطاف فحينها تشتعل الجذوة وتضاعف الجهود.

من شبّ على شيء شاب عليه، ولذلك فإن أردت شبابا فعالاً في قضايا مجتمعه، فيجب أن تزرع تلك العادة من الصفوف الدراسية الدُنيا وعلى مستوى مراكز الشباب بالقرى والمدن، فيجب إشراكهم والاعتداد برأيهم منذ ريعانهم فبذلك يشعروا بصدق التأثير الفعال في مجتمعهم من البداية مما يجعل مشاركتهم أمرا مضمونا مستقبلا.

كما يجب على المُشَرِّع استحداث قوانين مُلزمة بإدراج الشباب في سُلم التدرج الوظيفي والهيئات العامة والخاصة مما يضمن حسن الإعداد للقيادة المستقبلية، المبني على خبرة تؤهلهم عندما يحين لهم الوقت لتولي الذمام.

بالإضافة إلى إقامة ورش العمل والمؤتمرات الشبابية والأعمال التطوعية المجتمعية لمشاركة الخبرات، يتم إشراكهم فيها جنبا إلى جنب مع صانعي القرار ليتسنى لهم إبداء الرأي وتطبيقه فعلياً.

ونتيجة لذلك الإعداد وفق خطط مدوسة وأنظمة تربوية ثقافية؛ نظفر بقادة كل منهم ذو فكر متحضر واعٍ بمفهوم التمكين، مدرك لأهمية دوره المحوري في بيئته ومجتمعه التي طالما كان هو شريانها وأصل قوتها، ومساهم فعال في الدفع بوطنه نحو تقدم وازدهار، قادر على أن يؤدي واجبه تجاه بلده بصدق وإخلاص وعازم على صنع المستقبل بيديه وبتحقيق تلك الثوابت وتطبيقها تتحقق حينها المعادلة بلا خلل أو نقصان، فالأوطان دائما وأبداً تُبنى بسواعد شبابها الفتيّ.

* طالب بكلية الصيدلة، مهتم بالكتابة، مصر

ليست هناك تعليقات:

إرسال تعليق

ملحوظة: يمكن لأعضاء المدونة فقط إرسال تعليق.