أكرم شعبان: منح الفرصة للشباب الواعد لتحريك الساحة - patharabia

Last posts أحدث المواد

الثلاثاء، 3 مايو 2022

أكرم شعبان: منح الفرصة للشباب الواعد لتحريك الساحة


أكرم شعبان



أكرم شعبان *

(مسابقة أساليب تمكين الشباب العربي في بلدانهم)

الشباب هم الأكثر طموحاً في المجتمع، وآمال الأمة على عاتق شبابها، وعليه يجب أن يكون عملية التغيير والتقدم لديهم لا تقف عند حدود الحزب السياسي، أو المنظمة الشبابية، أو أية مجموعة إجتماعية تسعى للتغيير السياسي أو الاجتماعي، ويكون الوطن لديهم نصب الاهتمام.

يجب أن تضع الأمة في سلم أولوياتها استقطاب طاقات الشباب، وتوظيف هذه الطاقات باتجاه أهدافها المحددة ..

كي تجعل الشاب متمكناً في وطنه عليك أن تمر بمحطات تبدأها:

أولاً محطة الوعي: وتعبّر فيها عقليته عن حالة الإدراك فيكون مدركاً ومتطلعاً لنتائج وعواقب ما هو عليه، ويكون الوعي مطلوباً في أهم الأمور دينية كانت كالعبادة، أو دنيوية كالعلم والعمل وغيره .

ثانياً النمو الفكري والثقافي: كون الشاب العربي تربى على بيئة اجتماعية ساد في بعضها الجهل، وابتعد عن كوكب المتعلمين بمجراتهم الأدبية أو التاريخية أو التربوية أو ....

ثالثاً سيادة العقل والفكر الناضج: لبناء هيكل مستقبلي كامل الأركان، لا سيما أن يكون فكر ممزوج بالدعم الأسري، والتحفيز ممن لهم صلة بالشاب.

رابعاً أن يكون الشاب ممتلئاً بالأحلام، لأن الأحلام أداة من أدوات جمال التمكين فتكون لب المستقبل، وبورك من استجمع لب مستقبله وقيل: (شباب بلا أحلام ربيع بلا زهور).

خامساً تطوير المجتمع: وتسليح الشباب بالعلم وقدرات العمل بأكثر من مجال.

سادساً قدرة الشباب على الابتكار والتجديد: من خلال التطور التكنولوجي الحديث، لأن مرحلة الشباب هي أقوى مرحلة في عمر الإنسان حيث تكون القوى البدنية في كامل قوتها وطاقتها وحيويتها، فيمكن الاستفادة من تلك القوى البدنية في البناء والتعمير و....

من هذا المنبر الحر، أدعو كل من يريد الخير لهذا الجيل أن يعطي الفرصة للشباب الواعد بتحريك الساحة، وتصحيح الأوضاع، فدعوا الشباب يقوموا بدورهم وواجبهم تجاه وطنهم، ودعوا الكبار مشرفين لهم ومراقبين، فهم أصحاب خبرة لا نستغني عنها.

* طالب جامعي تخصص لغات، ليبي مقيم في روسيا


ليست هناك تعليقات:

إرسال تعليق

ملحوظة: يمكن لأعضاء المدونة فقط إرسال تعليق.