وسيلة ناموس: الشباب هو من سيحمل شعلة الغد - patharabia

Last posts أحدث المواد

الأحد، 1 مايو 2022

وسيلة ناموس: الشباب هو من سيحمل شعلة الغد




وسيلة ناموس *

(مسابقة أساليب تمكين الشباب العربي في بلدانهم)

إن أي عارف بتاريخ البلاد العربية يلحظ تصدر الشباب لأهم فترات تطوره، من تعزيز الإسلام في بداياته إلى مقاومة الاحتلال وصولاً إلى ثورات الربيع العربي، إذ إنهم سواعد الأمة وحماتها. ولكن هذا التصدر لن يجدي نفعاً إن لم يكن الشاب واعياَ وكفئاً ومسلماً حقاً.


إن بزوغ أسماء شباب الخليج العربي في المسابقات العالمية وريادة الأعمال كان نتاج استراتيجيات اتبعتها بلدانهم التي أولت اهتماماً بتمكينهم اجتماعياً وسياسياً واقتصادياً وأكاديمياً منذ سنوات الدراسة حتى دخول سوق العمل. وإن هذا التفاوت بين شباب بلدان العرب بوسعنا إسقاطه على بلد واحد، فإن لم يشمل التمكين كل الشباب سيظلم من لم يمكن منهم بعلو سقف متطلبات سوق العمل.

التمكين يجب ألا يغفل حقيقة تماثل الشباب العربي دينا ولغة، وإن أحسن أسلوب هو مشاركة ما نجح من أفكار في بلدانهم وأخذ الأخرى التي نجحت خارجها. فيجب إنشاء جمعية عربية تضم العلماء والقادة والمؤثرين من كل بلد، ويناقشون استراتيجيات تمكين الشباب وإمكانية تعميمها وتطبيقها، ويشرف فرع الجمعية في البلد على تعميمها في الداخل. ومنها إنشاء مدارس خاصة تكون الشباب للمنافسة في المسابقات العالمية قبل المرحلة الجامعية، وإنشاء دور الشباب والرياضة لتكوين شخصية سليمة تتفاعل مع محيطها، ثم صنع وسائط تعليمية استبدلت بالتلقين الميكانيكي تقريب الصورة الكلية للعلوم والتفكير الناقد، وبعدها تطوير المختبرات بتبادل الأجهزة الدقيقة لسد الهوة الواسعة بين الجانب النظري والعملي، وتحفيز الشركات على تدريب الشباب. وإضافة إلى ذلك، تنظيم ندوات ومؤتمرات لتقوية الوعي السياسي من خلال مناقشتها للواقع العربي، ودورات تطبيقية تكسب هذه الفئة الخبرة القيادية والاتزان والثقة. وختاماً تفعيل دور الدعاة والعلماء لمواجهة التغريب، لأن الأمة العربية جمعها الإسلام ولا ازدهار لها إلا تحت رايته.

وبذلك أقصت الفوارق المتعلقة بالتنشئة والمجتمع والقدرة المالية وترك الأمر مرهوناً بالكفاءة.

لطالما كان الشباب كاتب تاريخ الأمة بقوته ودمه، وغياب الشباب الواعي الذي يكون مرجعية لأقرانه سبب تجرع الأمة مرارة التخلف والحروب، فإن أردنا يوماً المضي قدماً، فالشباب هو من سيحمل الشعلة وينير الظلام.

* طالبة جامعية تخصص فيزياء، الجزائر

ليست هناك تعليقات:

إرسال تعليق

ملحوظة: يمكن لأعضاء المدونة فقط إرسال تعليق.