محمد خالد السيد: شباب للكافيه وليس كافيه للشباب - patharabia

Last posts أحدث المواد

الأربعاء، 4 مايو 2022

محمد خالد السيد: شباب للكافيه وليس كافيه للشباب


محمد خالد السيد

       

* محمد خالد السيد

(مسابقة أساليب تمكين الشباب العربي في بلدانهم)

في عالم الميتا فيرس الافتراضي والتطبيقات الذكية ووسائل التواصل الاجتماعي والانفتاح الشديد على العالم المُتسارع والمُتصارع مع طغيان المادة وأزمات اقتصادية حادة في غياب دور الأسرة بات الخطر محدقاً بشبابنا والذي يُعاني من فراغ وبسهولة يُمكن أن يُغرر به ويضل السبيل.

نحن أولى بشبابنا، أعني الحكومات ومُؤسسات الدولة المختلفة، كي نُمكّن لهم في الأرض لنحميهم؛ كي يعمروها لا ليخربوها أو يهجروها.

ولابد من اتباع أساليب غير تقليدية لإحداث تغييرات جذرية؛ من أجل عودة الثقة لشبابنا تدريجياً وكي نصعد بهم خطوة خطوة نحو سلم التمكين.

على الدولة أن توفر مكاناً أشبه بالكافيه في كل قرية ومدينة لا لتناول المشروبات ومشاهدة المباريات وإنما ليكون محفلاً علمياً وتربوياً وتأسيسياً يُديره جماعة من أصحاب الخبرات والكفاءات في مختلف المجالات.

وعن طريق برنامج علمي شامل تدعمه جميع أجهزة الدولة وتُروج له من خلال تطبيق إلكتروني وعبر وسائل التواصل الاجتماعي يتم استقطاب الشباب على اختلاف أعمارهم وعقيدتهم وتعليمهم وتوجهاتهم.

ومن خلال مواعيد أسبوعية مُحددة يتم عقد ندوات وإلقاء محاضرات على مجموعات مُقسمة بعناية.

يتم أولاً بث روح المحبة والتعاون والوطنية بينهم، ثم يتم تناول القضايا ومناقشتها، وعرض المشكلات والعمل على حلها، والقيام بجولات ميدانية وزيارات تبادلية: للمنازل والمدارس والجامعات والمساجد والكنائس والمصانع والورش والحقول من أجل إحداث تغيير على أرض الواقع.

ويتم احتساب نقاط كل شهر للحُضور المُميز وللأفكار الجديدة والجيدة في مختلف المجالات. وفي نهاية العام يتم انتقاء الأفضل في كل قرية ومدينة وفي كل مجال وتخصص ويتنافسون في مسابقة على مستوي الدولة. ويمنح الفائزون في كل تخصص منح للتدريب في قطاعات مختلفة وبعدها يتم عقد مؤتمر للشباب على مستوى الوطن العربي يكون نواة لمجلس (شباب العرب) في المستقبل.

وفي النهاية، شبابنا هم المستقبل ولكي نضمن مُستقبلاً مُشرقاً علينا الاستثمار فيهم وإعطاءهم فرصاً للتعلم المُجتمعي المُمنهج عن طريق كافيهات الشباب وبعدها نصعد بهم أولى درجات التمكين.

* طالب حاسبات ومعلومات، مهتم بالكتابة، مصر

ليست هناك تعليقات:

إرسال تعليق

ملحوظة: يمكن لأعضاء المدونة فقط إرسال تعليق.