انزعاج سكان شنغهاي بسبب إعادة فرض العزل تحسباً لكوفيد 19 - patharabia

Last posts أحدث المواد

الثلاثاء، 7 يونيو 2022

انزعاج سكان شنغهاي بسبب إعادة فرض العزل تحسباً لكوفيد 19



ما إن أعادت شنغهاي عن إعادة العزل على السكان لمكافحة كوفيد 19 بعد أن كانت قد رفعت فرض القيود الأسبوع الماضي، حتى عبّر الكثير من سكانها أمس عن غضبهم وعدم ارتياحهم لهذا الإجراء.

وقد جرى إغلاق العاصمة الاقتصادية للصين على مراحل بدءاً من نهاية مارس بسبب تفشي الفيروس في البلاد، في موجة تعد الأكثر شراسة منذ العام 2020.

ونشرت وكالة (أ ف ب) أنه بعد تخفيف العديد من القيود في الأسابيع الأخيرة، سمحت السلطات منذ الأربعاء لسكان المناطق التي تعتبر "منخفضة الخطورة" بالتنقل بحرية في المدينة. وعلى الرغم من عودة الكثير إلى حياتهم الطبيعية، لا يزال الآلاف يخضعون للقيود بينما يضطر البعض إلى عزل أنفسهم مرة أخرى بعد تسجيل اصابات.

اخدموا الشعب

وبعد منعهم من مغادرة مكان إقامتهم، تظاهر العشرات من السكان الاثنين أمام مسؤولين يرتدون ألبسة واقية. وهتف المتظاهرون من خلف السياج "اخدموا الشعب". وقال أحد السكان ويدعى "لي" إن الاحتجاجات بدأت بعد عزل مفاجئ للحي السبت. وقال الرجل الذي لم يرغب في الكشف عن هويته الكاملة "أنا ساخط".

وتساءل الشخص ذاته "بعد شهرين من العزل لم يعد بمقدورنا التحمل. (في المجمع) كل فحوصنا سلبية فلماذا نحتجز في قفص؟".

وكتبت وسيلة إعلام محلية في رسالة سرعان ما خضعت للرقابة على مواقع التواصل الاجتماعي أن سكان المجمع يتخوفون من إرسالهم قسراً إلى مركز للحجر الصحي.

وبموجب الاستراتيجية الصحية الوطنية "صفر كوفيد"، يتم وضع الحالات الإيجابية في الحجر الصحي. وفي بعض الأحيان يتم نقل جميع سكان مبنى أو حتى مجمع سكني إلى مركز للحجر الصحي لعزلهم.

وفي ذروة تدابير عزل مدينة شنغهاي، أُرغم أشخاص ثبتت عدم إصابتهم بالفيروس على عزل أنفسهم خارج المدينة. البعض على بعد مئات الكيلومترات من منازلهم.

في حين احتفل العديد من سكان شنغهاي باستعادة حريتهم في الأيام الأخيرة، لا يزال أكثر من نصف مليون شخص يخضعون لقيود فرضت على تنقلاتهم، وفقاً لرئاسة البلدية.

ليست هناك تعليقات:

إرسال تعليق

ملحوظة: يمكن لأعضاء المدونة فقط إرسال تعليق.