عادة سيئة في تناول الطعام قد تزيد من خطر الإصابة بالسرطان - باث أرابيا patharabia

Last posts أحدث المواد

6/06/2022

عادة سيئة في تناول الطعام قد تزيد من خطر الإصابة بالسرطان



وجد خبراء تغذية أن عادة سيئة قد يقدم عليها البعض في تناول الطعام، يمكن أن تزيد من خطر الإصابة بمرض السرطان، وذلك من خلال الإقلال أو الإكثار من مواد غذائية بعينها.

يحاول الكثير منا التأكد من أن الطعام في قائمته يحتوي على الكثير من حمض الفوليك (فيتامين ب 9) وأنواع أخرى من (فيتامين ب).

وفي حين أن هذه الفيتامينات قادرة على المساعدة في الحفاظ على شعورك بالصحة والشباب، فقد وجدت بيانات جديدة أن عدم الحصول على ما يكفي من الفولات والفيتامينات في المجموعة "ب" يمكن أن يؤدي إلى مشاكل مرتبطة بالسرطان، بحسب موقع "Eat This... Not That".

يقول بيدرو كاريرا باستوس الباحث في التغذية والتمثيل الغذائي والالتهابات في جامعة لوند بالسويد: "النقص في بعض العناصر بما في ذلك الفولات وفيتامينات المجموعة ب (B12 ، B6 ، B3 ) يؤدي إلى تمزق الكروموسومات، ونقص ميثيل الحمض النووي، وزيادة الحساسية تجاه المطفرات (عوامل كيميائية أو فيزيائية تسبب تغير البنية الجينية)".

كما وضحت أخصائية التغذية بلير بيرسيون مدى أهمية الدور الذي تلعبه هذه الفيتامينات: "يلعب حمض الفوليك وفيتامين B6 وفيتامين B12 دورا أساسيا في تخليق الميثيونين ومثيلة الحمض النووي.

وعندما يتم تغيير مثيلة الحمض النووي، تكون هناك فرصة أكبر لطفرات الجينات وتلف الحمض النووي، مما قد يؤدي في النهاية إلى الإصابة بالسرطان".

وتتابع قائلة: "نظراً لدوره في مثيلة الحمض النووي، فقد ارتبط نقص حمض الفوليك بزيادة خطر الإصابة بالسرطان. في الوقت نفسه، وجدت بعض الدراسات أيضا صلة بين زيادة حمض الفوليك وزيادة خطر الإصابة بالسرطان".

لهذا السبب تقول بلير: إنه من المهم "التأكد من أننا ندرج الأطعمة الغنية بحمض الفوليك في نظامنا الغذائي دون المبالغة في ذلك عن طريق إضافة مكملات أعلى من RDA (بدل غذائي موصى به)".

للتأكد من أنك تفعل ذلك بالضبط، تشير بلير إلى أن "الرجال والنساء الذين يبلغون من العمر 19 عاما أو أكبر يجب أن يهدفوا إلى الحصول على 400 ميكروغرام من مكافئ حمض الفوليك (DFE )، ويجب أن تهدف النساء الحوامل إلى الحصول على 600 ميكروغرام من DFE، ويجب أن تهدف النساء المرضعات إلى الحصول على 500 ميكروغرام منه".

وتذكر أخصائية التغذية بلير أن أهم المصادر النباتية المفضلة لفيتامينات ب هي البقوليات، والخضروات الورقية، والخميرة الغذائية، والحبوب الكاملة، والمكسرات، والبذور. يمكننا أيضا ضمان حصولنا على ما يكفي من فيتامينات ب عن طريق اتباع نظام غذائي متوازن مع مجموعة متنوعة من الأطعمة المختلفة.

ليست هناك تعليقات:

إرسال تعليق