إدارة الغذاء والدواء الأمريكية تخطط لجعل السجائر أقل إدماناً - patharabia

Last posts أحدث المواد

الخميس، 23 يونيو 2022

إدارة الغذاء والدواء الأمريكية تخطط لجعل السجائر أقل إدماناً


تعبيرية

أعلنت إدارة الغذاء والدواء الأمريكية عن خططها لتقليل كمية النيكوتين في السجائر بهدف تقليل إدمانها، وخفض حصيلة المدخنين والتدخين، وقد يستغرق هذا الاقتراح
سنوات حتى يدخل حيز التنفيذ، ومن شأنه أن يضع الولايات المتحدة في طليعة الجهود العالمية لمكافحة التدخين، وسبقتها إلى ذلك نيوزيلاندا، التي قدمت مثل هذه الخطة.

لكن شركات التبغ، التي تعارض هذه الخطط، ذكرت بالفعل أن أي خطة بتخفيضات كبيرة في النيكوتين من شأنها أن تنتهك القانون. وقد يعد بعض المشرعين المحافظين مثل هذه السياسة مثالًا آخر على تجاوز الحكومة، وقد تصبح قضية انتخابية جديدة في انتخابات التجديد النصفية المقبلة، بحسب ما أفادت شبكة "سي إن إن".

ووفقاً لإشعار نُشر على موقع إلكتروني للحكومة الأميركية، سيتم إصدار قاعدة مقترحة في مايو 2023 للحصول على تعليق عام حول تحديد الحد الأقصى لمستوى النيكوتين في السجائر وغيرها من المنتجات، ومع ذلك، فإن العقبات التي تعترض مثل هذه الخطة هائلة وقد تستغرق سنوات للتغلب عليها، وتتطلب بعض الخطط التي تم طرحها تخفيض كمية النيكوتين في السجائر بنسبة 95%.

وامتنعت هيئة الغذاء والدواء عن تقديم مزيد من التفاصيل، لكن في بيان نُشر على موقعها على الإنترنت شرح مفوض الوكالة الدكتور روبرت إم كاليف قائلاً: "أن خفض مستويات النيكوتين إلى الحد الأدنى من الإدمان أو إلى مستويات غير مسببة للإدمان من شأنه أن يقلل من احتمالية أن تصبح الأجيال القادمة من الشباب مدمنين للسجائر ويساعد المزيد من المدخنين المدمنين حالياً على الإقلاع عن التدخين".

ونوقشت خطط مشابهة لتقليل إدمان الأميركيين على منتجات التبغ التي تغلف الرئتين بالقطران، وتطلق 7000 مادة كيميائية تسبب السرطان وأمراض القلب وأمراض الرئة. ويتوفر النيكوتين أيضًا في السجائر الإلكترونية وغيرها من المنتجات لكن هذا الاقتراح لن يؤثر على تلك المنتجات.

ويموت حوالي 1300 شخص كل يوم لأسباب تتعلق بالتدخين، وفقًا لمراكز السيطرة على الأمراض والوقاية منها، كما يودي التدخين بحياة 480 ألف شخص كل عام.

ويتوقع خبراء أن تقليل النيكوتين قد يدفع المدخنين الأميركيين، الذين يقدر عددهم بنحو 30 مليون شخص، إلى حالة انسحاب النيكوتين، والتي تتمثل في الإثارة وصعوبة التركيز والتهيج وتحول المدخنين الآخرين إلى البحث عن بدائل مثل السجائر الإلكترونية، والتي تنقل النيكوتين بدون معظم المواد الكيميائية الموجودة في السجائر العادية.

ليست هناك تعليقات:

إرسال تعليق

ملحوظة: يمكن لأعضاء المدونة فقط إرسال تعليق.