بشرى لمن يرغب باصلاح علاقته بالحبيب...عقار جديد - patharabia

Last posts أحدث المواد

الاثنين، 13 يونيو 2022

بشرى لمن يرغب باصلاح علاقته بالحبيب...عقار جديد



لكل من يعاني من عدم استقرار علاقته الزوجية سواء رجل أو امرأة، فالحل بات وشيكاً وعقار جديد يلوح في الأفق، حيث يعمل الباحثون حالياً على إيجاد دواء جديد يساعد على الإحساس بالحب والرومانسية، والذي سيكون متاحاً خلال 3 إلى 5 سنوات من الآن، وقال العلماء إن العشاق الذين يعانون من الإحباط يمكن تخفيف وجع قلوبهم بإعطائهم أحد مضادات الاكتئاب بجرعات مقننة.

كما أن أغلب الأدوية الجديدة التي تثير الرومانسية تعتمد على "هرمون الدلال" الأوكسيتوسين، بحيث يمكن لجرعة منخفضة من هرمون أو مركب الإحساس بالسعادة أن تساعد الأزواج على الوقوع في الحب مرة أخرى، بحسب ما ذكرت صحيفة "ديلي ميل".

كما تشير "التايمز" إلى وجود دلائل على أن الأدوية تلعب دوراً في إنقاذ الزيجات، فقد كشف مقال علمي أن تناول عقار MDMA يمكن أن يساعد الشخص على الشعور بالقرب من زوجته، حيث يساعد في إفراز مادة السيروتونين، وهي مادة كيميائية تعزز التعاطف مع الآخرين وتعدل المزاج.

ووضحت عالمة الأنثروبولوجيا في جامعة أكسفورد الدكتورة آنا ماتشين، أن بعض الأدوية يمكن أن تكرر تأثير الوقوع في الحب على الدماغ، كما بينت أن "هناك الكثير من التساؤلات الأخلاقية.. لكن الحب عن طريق الأدوية يلوح في الأفق".

وأضافت ماتشين: "نحن نعرف الكثير الآن عن الكيمياء العصبية للحب، ويمكننا اقتراح بعض الأشياء التي يمكن أن يتخذها الشخص لكي يعزز قدرته على الإحساس بالحب، أو لزيادة احتمال بقائه في علاقة حب عندما يواجه صعوبات مع من يحب".

وأشارت خلال حديثها إلى مشهد في فيلم «هاري بوتر والأمير غير الشقيق» حيث تجعل جرعة سحرية "رون ويزلي" يقع في الحب بجنون، وفي مشهد آخر، في حلم ليلة صيف تحصل تيتانيا ملكة الجنيات على جرعة من دواء الحب.

كما ذكرت ماتشين أن أدوية الحب التي تستخدم في الإبقاء على الرومانسية في العلاقات الزوجية يمكن أن تكون متاحة في غضون 3 إلى 5 سنوات، وتحدثت في نفس السياق قائلة: "الأوكسيتوسين يمكن أن يكون متاحاً في المستقبل القريب ليقوم الناس برش أنوفهم قبل الخروج للسهر مع الأحبة، ليكسبهم المزيد من الثقة والتفاؤل، ويساعدهم على الوقوع في الحب".

ليست هناك تعليقات:

إرسال تعليق

ملحوظة: يمكن لأعضاء المدونة فقط إرسال تعليق.