عبدالرحمن يوسف علي: يمكن للعالم أن يصبح مكاناً للسلام بدلاً من الحروب - باث أرابيا patharabia

Last posts أحدث المواد

6/28/2022

عبدالرحمن يوسف علي: يمكن للعالم أن يصبح مكاناً للسلام بدلاً من الحروب


عبدالرحمن يوسف علي

عبدالرحمن يوسف علي *

(مسابقة آثار تعزيز السلام على جيل الشباب)

كل شيء يمكن أن يكون مستحيلاً حتى يبدأ؛ فتتغير نظرة الناس له بتحويله من خانة المستحيل إلى خانة الممكن، وهكذا السلام يمكن أن يتحقق، يمكن أن يكون العالم مكاناً للسلام والأمل بدلاً من الحروب واليأس.. وبينما كان السلام بالأمس حلماً خيالياً يمكن أن يكون في المستقبل واقعاً حقيقياً، واقعاً يؤثر في أجيال المستقبل وخاصة الشباب.

إنه واقع من دون خوف ومن دون دماء أو أحزان، واقع ينشأ فيه الطفل علي أصوات العصافير لا علي أصوات القنابل، فينشأ الطفل نشأة صافية خالية عن كل تشوه لروحه وتجريح لداخل نفسه، ينشأ إنساناً سوياً يستطيع أن يحلم، ويملك من الأمل والعون ما يكفيه ليحقق أحلامه، تعاون ينشأ فقط من تغيير الدفة من التدمير للإعمار، إعمار الأرض وإعمار الإنسان، تعاون للقضاء علي الهموم المشتركة والتي تهدد جميع البشر من دون فرق، تعاون للقضاء على المجاعات والأمراض والتلوث، تعاون يقود للإبداع والتفكير والتميّز في بيئة خصبة وحياة يتمني الشباب الحصول عليها، حياة يعني السلام إزالة كل العوائق التي تمنع تحققها.

لكن السؤال الأهم عن تأثير السلام على الشباب، هو معرفة كيف يمكن تحقيق هذا السلام، والإجابة ليست بهذا التعقيد، فلو نظر كل شخص للحرب والعداء بنظرة الحقيقة علي أنه هو الشخص الخاسر فيها، سيخسر أحبابه ومنزله وربما نفسه ووطنه سيكون قادراً علي اتخاذ قرار واحد منطقي، قرار يمكن أن يقودنا لهذا التأثير الذي نبتغيه، تأثير السلام على الشباب حيث كل شيء أفضل.

* بكالوريوس شريعة وقانون، مصر


ليست هناك تعليقات:

إرسال تعليق