نتائج استطلاع يونيو 2022: تأثير مواقع التواصل إيجابي على وعي الشباب - patharabia

Last posts أحدث المواد

الاثنين، 4 يوليو 2022

نتائج استطلاع يونيو 2022: تأثير مواقع التواصل إيجابي على وعي الشباب





طرحت "باث أرابيا" عبر موقعها الإلكتروني وحساباتها على مواقع التواصل السؤال التالي:

ما مدى تأثير مواقع التواصل الاجتماعي على مستوى وعي الشباب؟
* إيجاب
* سلبي
* غير مؤثرة
* لا أعرف

وبحساب الأصوات (83 صوتاً) من جميع المواقع لكل اختيار، جاءت النتائج كالتالي:
إيجابي: (59 صوتاً)، النسبة 71.08%
سلبي: (12 صوتاً)، النسبة 14.45%
غير مؤثرة: (5 أصوات)، النسبة: 6.02%
لا أعرف: (7 أصوات)، النسبة: 8.43%



وفي قراءة موجزة لنتائج التصويت نجد أن الشريحة الأكبر تأتي ضمن فئة الذين أدلوا بأصواتهم بـ(إيجابي) وعددهم 59 شخصاً بنسبة 71.08%، ويبدو أن هؤلاء لديهم حضور فعال على مواقع التواصل الاجتماعي، بالإضافة إلى أنهم على الأرجح يحاورون ويتحاورون، الأمر الذي يقود إلى احتمال قوي لتقبّلهم كل الأمور الإيجابية التي تطرح عبر تلك المواقع.

كما نلاحظ أن الشريحة التي توجه أفرادها إلى الخيار (سلبي) هي الشريحة الثانية من حيث العدد، بـ12 صوتاً ونسبة 14.45% من مجموع المصوتين. ويبدو أن لدى هؤلاء الأفراد تحفظات على بعض ما يطرح عبر مواقع التواصل، وربما على الكثير منه، مما يؤثر سلباً على وعي الشباب، وهذا يشير إلى أهمية العمل على إيجاد أمور جاذبة وطروحات مفيدة تخرجهم من حالة النظرة السلبية، وقد يكون من المفيد أيضاً معرفة ما لا يريحهم في مواقع التواصل، وكيف يمكن تطوير الوضع إلى الحالة التي تجعلهم يستفيدون ويفيدون.

من جهة أخرى صوّت 5 أشخاص ضمن الخيار (غير مؤثرة) بنسبة 6.02%، وهي النسبة الأقل بين النسب الأخرى، مما يعني وجود قناعة لدى الغالبية من الناس بوجود تأثير لمواقع التواصل الاجتماعي، كيفما كان نوع ذلك التأثير.

وأخيراً توجد الشريحة المترددة التي اختار أفرادها (لا أعرف)، وعدد أفرادها 6 بنسبة: 8.43%، فهؤلاء غالباً مقتنعون بوجد تأثير لمواقع التواصل، لكونهم لم يتوجهوا للخيار السابق (غير مؤثرة)، لكنهم يقفون في منطقة ضبابية مما يجعلهم غير قادرين على التحديد، فهم يرون تعادلاً في الكفتين بين الإيجابيات والسلبيات.

ليست هناك تعليقات:

إرسال تعليق

ملحوظة: يمكن لأعضاء المدونة فقط إرسال تعليق.