بقشيش بقيمة 3000 دولار يدفعها زبون لمطعم وسط ذهول صاحبه - patharabia

Last posts أحدث المواد

الأربعاء، 27 يوليو 2022

بقشيش بقيمة 3000 دولار يدفعها زبون لمطعم وسط ذهول صاحبه

صاحب المطعم وهو يحمل الفاتورة

عادة ما يكون البقشيش أو ما يسمى بالإكرامية، عبارة عن مبلغ رمزي يضعه الزبون على الطاولة، امتناناً للخدمة التي قدمت له في فندق أو مطعم ارتاده لتناول الطعام، لكن أن يضع 3000 دولار أمريكي وفاتورته لا تتعدى 7 دولار فهذا حتماً لن يصدقه أحد.

وفي التفاصيل، قال صاحب المطعم المحلي في مدينة كليفلاند بولاية أوهايو الأمريكية بريندان رينغ، إنه كان يتناول طعام الغداء في مطعمه، عندما جاء زبون وترك الحساب على طاولته، والذي تضمن إكرامية بقيمة 3000 دولار، بحسب ما أفاد موقع "CNN".

وذكر رينغ أن حالة الإغلاق، التي تسببت فيها جائحة كورونا، خرجت عن السيطرة، حتى أنه فكر بإغلاق مطعمه طواعيةً حتى يناير/كانون الثاني العام المقبل.

وكان المطعم مشغولاً نوعاً ما يوم الأحد مع حضور الكثير من الزبائن المعتادين، إذ أنه كان آخر يوم يفتح فيه المطعم أبوابه قبل إغلاقه هذا العام، ثم جاء هذا الرجل وتوجه إلى الحانة وطلب مشروباً، وقال للمدير: "هل يمكنني الحصول على فاتورة الحساب الخاصة بي"، وبعد ذلك قال رينغ إن الرجل، الذي يرغب في عدم الكشف عن هويته، أحضر الحساب إلى طاولته، وأخبره أن يشارك الإكرامية مع العاملين في المطعم ثم غادر.

في البداية، ظن رينغ عندما نظر إلى البقشيش أنه 300 دولار ولكن بعد أن وضع نظارته، أدرك أنه فاته رقم صفر إضافي، فكانت 3000 دولار، فركض رينغ لينادي على الزبون لأن فاتورته كانت قيمتها 7 دولارات، وأنه ارتكب خطأ بالدفع، لكن الرجل أكد له أنه لم يخطئ وأن المبلغ تركه كإكرامية للعاملين، ثم تمنى له ولكل النادلين في المطعم قضاء عطلة سعيدة بمناسبة عيد الميلاد.

وعندما شارك رينغ، المعروف بمزاحه مع الموظفين، الخبر مع إحدى النادلات، اعتقدت أنه يمزح، ولكن عندما شارك رينغ الخبر مع نادلٍ آخر، أدركت النادلة أن الأمر حقيقي، وبدأت تبكي فرحاً.

وكان هناك أربعة ندل يعملون في ذلك اليوم، وحصل كل منهم على 750 دولاراً من البقشيش، ما أدى لرفع معنويات الجميع وبث الإيجابية في نفوسهم.

ليست هناك تعليقات:

إرسال تعليق

ملحوظة: يمكن لأعضاء المدونة فقط إرسال تعليق.