دراسة علمية تصدم الصحف وتويتر في مصر - باث أرابيا patharabia

Last posts أحدث المواد

7/30/2022

دراسة علمية تصدم الصحف وتويتر في مصر

الباحث محمد رمضان 

القاهرة: باث أرابيا 
صدمت دراسة علمية حديثة بمصر الصحف وموقع التواصل الاجتماعي تويتر والراديو حيث توصلت إلى أنه لا توجد جدوى تذكر من تسويق المشروعات القومية للدولة على تويتر وإنستجرام والصحف والمجلات والراديو.

أظهرت الدراسة التي كان موضوعها "التسويق الإلكتروني للمشروعات القومية واتجاهات الجمهور نحوها" وحصل بها الباحث الشاب محمد رمضان على درجة الماجستير في الإعلام من جامعة سوهاج (500 كيلو متر جنوب القاهرة) أن أكثر وسائل الإعلام تسويقاً للمشروعات القومية هو الفيسبوك ثم اليوتيوب والمواقع الالكترونية والفضائيات، بينما لا توجد جدوى تذكر من تسويق المشروعات القومية على تويتر وإنستجرام والصحف والمجلات والراديو.

قصورالتسويق

كما أظهرت الدراسة قصوراً في تسويق المشروعات القومية بنسبة 30% بسبب غياب بعض التفاصيل اللازمة عن هذه المشروعات، وعدم وجود خطة تسويقية، وأن هناك 17% من عينة الدراسة انصرفوا عن متابعة الرسائل التسويقية للمشروعات القومية، وقد طبقت الدراسة على جماهير مثقفة من النقابات المهنية.

وأظهرت الدراسة أن الرسائل التسويقية استهدفت مشاعر الانتماء والفخر أكثر من حثها على مشاركة الجمهور فيها عبر الزيارات الميدانية أو الشراء أو التطوع في تنفيذها..

وقد ضمت لجنة مناقشة الرسالة كلاً من أستاذ الإعلام بجامعة سوهاج الدكتور  صابر حارص وأستاذ الإعلام المساعد بجامعة سوهاج الدكتور مرزوق العادلي، وأستاذ العلاقات العامة بجامعة مصر الدولية الدكتور رزق سعد، وأستاذ العلاقات العامة بجامعة جنوب الوادي الدكتور محمد محفوظ.

ليست هناك تعليقات:

إرسال تعليق