علماء يطورون روبوتات تتعلم قواعد الفطرة السليمة كالأطفال - patharabia

Last posts أحدث المواد

الأربعاء، 13 يوليو 2022

علماء يطورون روبوتات تتعلم قواعد الفطرة السليمة كالأطفال



يتطور عالم الروبوتات، التي تعمل بنظام الذكاء الاصطناعي، بشكل سريع ويغزو عالمنا بلا توقف، فقد ابتكر باحثون نظام ذكاء اصطناعي يمكنه التفكير مثل الطفل، من خلال تعليمه القواعد الأساسية للعالم المادي.
ويستطيع نظام التعلم العميق الخاص بهم، تعلم «الفيزياء البديهية»، بما يعني تعليم قواعد الفطرة السليمة لكيفية تفاعل الأشياء المادية بحسب ما أفادت "ديلي ميل".

وفي التجارب، قام الأكاديميون بتدريب النظام الجديد، المسمى بـ«PLATO»، بمجموعة من الشرائح المتحركة من الكرات المتحركة، وهذا بعدما تم تدريبه باستخدام مجموعة صغيرة من الرسوم المتحركة المرئية، وتمكن «PLATO»، من منطلق النظام المتطور، من التفاعل مع البيئة المحيطة.

وقدم الدراسة الجديدة مجموعة خبراء في جامعة برينستون في نيوجيرسي، وآخرون من كلية لندن الجامعية، وشركة DeepMind المملوكة لجوجل، ونشرتها دورية «Nature Human Behavior».

ونبّه العلماء، إلى أن النتائج التي توصلوا إليها مهمة، سعيا لبناء نماذج ذكاء اصطناعي تتمتع بنفس الفهم الجسدي للبشر البالغين.

وقال مؤلف الدراسة، الدكتور لويس بيلوتو: "فهم العالم المادي هو مهارة حاسمة يستخدمها معظم الناس دون عناء"، وبالرغم من ذلك، لا يزال هذا الأمر يمثل تحديا للذكاء الاصطناعي، ويتابع بيلوتو قوله: "إذا أردنا نشر أنظمة مفيدة في العالم الحقيقي، فنحن نريد أن تشارك هذه النماذج إحساسنا البديهي بالفيزياء».

وذكر مؤلفو الدراسة الحديثة، أن الأطفال يكونون على دراية بـ "الفيزياء البديهية": فمثلاً إذا قام شخص ما بتدلي مفاتيحه في الهواء وأعلن أنه سيطلق سراحه، فسيعرف كل من حوله أن الأشياء غير المدعومة لا تطفو في الهواء".

وبحث العلماء خلال دراستهم عما إذا كانت نماذج الذكاء الاصطناعي يمكنها أن تتعلم مجموعة متنوعة من المفاهيم الفيزيائية، تحديداً تلك التي يفهمها الأطفال الصغار مثل الصلابة والاستمرارية، فعملوا على تدريب "PLATO" من خلال عرض مقاطع فيديو للعديد من المشاهد البسيطة، مثل الكرات التي تسقط على الأرض، وأخرى منها تتدحرج خلف أشياء وتعاود الظهور، وثالثة ترتد عن بعضها البعض.

وبعد التدريب ، تم اختبار "PLATO" من خلال عرض مقاطع فيديو تحتوي في بعض الأحيان على مشاهد مستحيلة، مثل الكرات التي تختفي وتعاود الظهور على الجانب الآخر من الإطار.

مثل الأطفال، أبدى «PLATO» رد فعل مفاجئ عندما ظهر له أي شيء لا معنى له، مثل الأشياء التي تتحرك من خلال بعضها البعض دون التفاعل.

وشرح بيلوتو: "أحد تفسيرات تعريف المفاجأة هو توقع رؤية شيء ما وإيجاد نتيجة أخرى".

ويعتمد النظام الجديد على عمل تنبؤات حول تكوين الكائنات التي ستراقبها بعد ذلك أثناء تشغيل الفيديو، فيلاحظ "PLATO" بعد ذلك التكوين الفعلي للكائنات.

وتابع "بيلوتو": "المفاجأة هي الاختلاف بين التكوين الذي تنبأ به والتكوين الفعلي في الإطار التالي من الفيديو، فشوهدت تأثيرات التعلم هذه بعد مشاهدة ما لا يزيد عن 28 ساعة من مقاطع الفيديو".

ليست هناك تعليقات:

إرسال تعليق

ملحوظة: يمكن لأعضاء المدونة فقط إرسال تعليق.