قائمة المنقولات الزوجية تثير جدلاً اجتماعياً في مصر - patharabia

Last posts أحدث المواد

السبت، 30 يوليو 2022

قائمة المنقولات الزوجية تثير جدلاً اجتماعياً في مصر

دار الإفتاء المصرية


مصر: أنس ناجي

تعد قضية قائمة المنقولات الزوجية أحد أبرز القضايا المجتمعية الشائكة في مصر، وقائمة المنقولات هي عقد اتفاق يدون فيه كل ما أسهمت به الزوجة من مشتريات ولوازم منزلية في بيت زوجها، والاتفاق بمثابة إلزام للرجل برد تلك المشتريات في حالة حدوث انفصال في المستقبل.

خلال اليومين الماضيين تصدرت هاشتاجات كـ #قايمة_العروسه، #على_العريس، #خليها_تعنس مواقع التواصل الاجتماعي في مصر، وعبر عديد من النشطاء خاصة من فئة الشباب عن آرائهم بالقضية، وانقسمت الآراء بين مؤيد لاستمرار الأخذ بقائمة المنقولات الزوجية من باب حماية حقوق المرأة في مصر، وبين معارض كونها أحد أسباب زيادة حدة الخلافات بين الزوجين وانتشار حالات الطلاق، كذلك خرجت تصريحات من بعض منظمات المجتمع المدني والحقوقي في مصر لتبين حقيقة الجدل القائم حول القضية.

يا رجاله القائمة سقطت

بدأ الجدل حول قضية المنقولات الزوجية على منصات التواصل الاجتماعي، بمنشور لشاب مصري، علي حسابه الشخصي على فيسبوك، يدعى إسلام عبدالمقصود، قال فيه: "مبروك يا رجاله القائمة سقطت"، دون إبداء أية تفاصيل أخرى.

الدكتورة نهاد قمصان
                                   
وجاء رد الدكتورة نهاد أبو القمصان رئيس المركز المصري لحقوق المرأة، عبر حسابها على فيسبوك، قائلة: "إن قائمة المنقولات الزوجية في إطار القانون تدخل ضمن عقود الأمانة وهي لحفظ حق الزوجة كما جرى العرف في مصر، ومن يرفض هذا فالقانون يمنحه حق صياغة عقد شراكة كبديل عن القائمة المعروفة، يضمن حق الطرفين، أما إلغاؤها بشكل كامل فهذا غير مقبول".

دار الإفتاء تتدخل

كما علقت دار الإفتاء المصرية عبر حسابها الرسمي علي فيسبوك قائلة: "لا حرج شرعاً في الاتفاق على قائمة المنقولات الزوجية «قائمة العَفْش» عند الزواج، فلا بأس بالعمل بها على كونها من المهر؛ قال تعالى: ﴿وَآتُوا النِّسَاءَ صَدُقَاتِهنَّ نِحْلَةً﴾، والمرأة إذا قامت بإعداد بيت الزوجية في صورة جهاز؛ فإن هذا الجهاز يكون ملكاً للزوجة ملكاً تاماً بالدخول، وتكون مالكة لنصفه بعقد النكاح إن لم يتم الدخول. على أنه يراعى في ذلك عدم إساءة استخدام «القائمة» حال النزاع بين الزوجين".

          


انقسام بالرأي

وفي ما يخص تعليقات المتابعين علي صفحات مواقع التواصل الاجتماعي، قال Duke Hazem في تغريدة له: "بخصوص حوار القايمة ده أنا من رأيي نلغيها بشرط يكون على شرع ربنا أنا أجهز شقتي وأجيب كل حاجه بس علي قد مقدرتي وبراحتك إنتي وأهلك ترفضيها أو لا مهو أنا مش سوبر مان علشان أتجوز ب ٧٠٠ ألف أقل حاجه".





وقالت Hagar Khairy: "حوار القايمة بالنسبالي شئ بدون فائدة والله، أنا عن نفسي رفضت أعملها وبابا احترم قرارى وعمرى ما أندم علشان بعد الشر أن حصل خلاف وانفصال مش هبقي علي خشب وحاجات متسواش بالنسبالي شئ، مفروض أمنته علي نفسي وده أهم من أي فلوس".




وغردت Basmala Friga قائلة: "البنات إلي فرحانه أن حوار القايمه هيسقط في مصر والعريس هيبقي عليه كل حاجه من الابره للصاروخ ده، تعرفي أنه لو جاب عدد 2 فوطه و 3 معالق وطبقين انتى ملكيش تفتحي بوؤك ولا تعترضي؟ لأنه هو حر وقتها يعنى صحيح مش هتصرفي فلوس بس هتصرفي ع الدكاتره من الجلطة الي هتجيلك".

                       

وعلقت الفنانة المصرية سمية الخشاب، عبر حسابها الشخصي على موقع التواصل الاجتماعي تويتر قائلة: "أتمنى حوار القايمة ده يبقي حقيقي عشان حقيقي هكون ممتنه، وشايفه أنها حاجه ملهاش أي لازمه زيها زي الافراح اللي بيتصرف فيها مبالغ خيالية علشان شوية منظرة وشكليات".

                  

يذكر أن قضية إلغاء قائمة المنقولات الزوجية لم تتجاوز تعليقات المتابعين علي صفحات مواقع التواصل الاجتماعي في مصر، ولم يصدر أية قرارات رسمية من قبل القضاء المصري أو محكمة الأسرة بشأن إلغائها أو استمرار العمل بها، حتى الآن.




ليست هناك تعليقات:

إرسال تعليق

ملحوظة: يمكن لأعضاء المدونة فقط إرسال تعليق.