إسلام حجازي.. قصة شاب مصري يسعى متطوعاً لخدمة المرضى - patharabia

Last posts أحدث المواد

الثلاثاء، 5 يوليو 2022

إسلام حجازي.. قصة شاب مصري يسعى متطوعاً لخدمة المرضى


تكريم إسلام حجازي من أحد المستشفيات على مجهوده في خدمة المرضى

مصر: أنس ناجي


تلهم قصص الشباب العربي الناجحين كثيراً من الشباب الآخرين لشحذ طاقاتهم للنجاح والتفوق، ولا يوجد أسمى من العمل التطوعي الإنساني، خاصة عندما يكون في خدمة المرضى، ومن بين هؤلاء الشباب "إسلام حجازي".. وإسلام شاب مصري يسعى جاهداً في العمل التطوعي الطبي من خلال تقديم رعاية صحية متكاملة للمرضى عبر تسهيل إجراءات الكشف عليهم وتقديم العلاج اللازم لهم.

مساهمة فعلية

وقال إسلام، البالغ 26 عاماً، ابن قرية السرو التابعة لمحافظة دمياط المصرية، في حوار خاص لـ "باث أرابيا": إنه استلهم فكرة العمل التطوعي في المجال الطبي عندما واجه أحد أصدقائه المقربين ظروفاً مرضية صعبة، ومنذ ذلك الحين أحس بواجبه تجاه مجتمعه واختار المجال الطبي لأهميته القصوى.

وأضاف إسلام أنه منذ ذلك اليوم بدأ يتعرف على الإجراءات القانونية اللازمة التي تتم عن طريق وزارة الصحة لخدمة المريض، خاصة كونه ليس خريج كلية الطب، وعبر التواصل مع المسؤولين الذين ساعدوه كثيراً بدأت مساهمته الفعلية في خدمة أبناء بلده ومحافظته بتسهيل إجراءات الكشف وتقديم الخدمات الطبية اللازمة.

إسلام حجازي



وقال إسلام إن العمل الخيري بالنسبة إليه بمثابة لذة جميلة لا يعرفها إلا من تذوقها، خاصة عندما يكون هذا العمل يهدف لخدمة المريض شرط أن يكون هذا العمل خالصاً لوجه الله سبحانه وتعالى.

مواقف يومية

وأضاف حجازي إنه يعمل عملاً تطوعي وليس عملاً في مجال تخصصه الأكاديمي وإن ما ساعده علي ذلك التكرار والتجربة.. كما أن المواقف التي يتعرض لها يومياً علمته الكثير من أجل توجيه المريض في الطريق الصحيح.

وأضاف إسلام أن جهوده بتوفيق من الله تبلورت بخدمة أكثر من عشرة آلاف أسرة حتى الآن، وأن طموحه يتعدى ذلك بكثير، وأنه يحاول التعلم والاجتهاد من أجل خدمة جميع المرضى في كل مكان وفي جميع التخصصات داخل محافظته.

واختتم إسلام حديثه قائلاً إن كل شاب لديه طاقة إيجابية كامنة بداخله، لذا يجب على كل شاب أن يستخدم هذه الطاقة في نفع البشرية أياً كان هذا المجال الذي يسعى فيه.

ليست هناك تعليقات:

إرسال تعليق

ملحوظة: يمكن لأعضاء المدونة فقط إرسال تعليق.