حنان سلامة: الظروف الإنسانية وعلاقتها بالإبداع - باث أرابيا patharabia

Last posts أحدث المواد

7/29/2022

حنان سلامة: الظروف الإنسانية وعلاقتها بالإبداع

حنان سلامة

حنان سلامة *

(مسابقة نتائج استقرار المجتمعات على طموحات الشباب)

إنَّ أول ما علينا معرفته في علاقة الشباب السالم بالفن والإبداع متعلق باستقرار المجتمعات الذي يصل بين ضفتي السلام والإنسانية التي تثبت الوجود البشري في ظل حياة آمنة، مطمئنة، مستقرة تبعث روح الإبداع في نفوس الشباب.

إذ إنَّ السلم والتسامح سيرة الشباب الرائع من البداية إلى النهاية، ينشأ نوع من المحبة والعطاء، ويُمتن من الأمن إلى الأمان، ويتعزز في صراعه مع الحياة بالراحة والجمال ضد ظروف مستقرة، مستفيداً من تجارب مجتمعاته، وتجارب العالم ككل.

والسؤال الذي يطرح نفسه هنا: ما علاقة السلام بثقافة الشباب، وكيف نعزز هذا العنصر ونستفيد منه حتى نخلق جيل مستقر متناغم بين طموحاته وإبداعه؟

ومن سؤال إلى جواب واضح، لابد من أنَّه علينا مراعاة حالة الشباب النفسية والاجتماعية، بين أخلاقه وما تلقنه في مدارس مجتمعاته وحياته، ومن ثم فلا يجب أن يخفى علينا أنَّ الحياة ما هي إلاَّ ينبوع محبةِِ وسلامِِ، ولا مفر من شقائها وجدائلها المتعكرة الطرق، ولا من وجود جدول مسموم ينعكس في تصرفات بعض البشر الساذجة الذين جاؤوا فقط ليسبروا أعماق البآر بأنظارهم الحاقدة.

هناك حكاية تتداول على لسان كل واحد منا ألا وهي: إن أردنا أن نخلق الإبداع فلا بد من اهتمامنا بالشباب، لأنهم أساس العالم الذي يأخذونه نحو التميز والرقي.

ولهذا، لا بد من توفير الأمن والسلام، وخلق مناخ يتماشى مع الإنسانية الحقيقة، والتي تمكنه من التعلم واكتساب مهارات وخبرات لا محدودة ولا متناهية في كل مجال من مجالات الحياة، سواء كانت علمية أو عملية، وهذا ما يجعله يثابر ويجتهد أكثر حتى يصبو هدفه وهدف المجتمع ككل نحو الرقي والتطوير.

جهد وعطاء، ومن هدف إلى هدف يبني مستقبله ومستقبل مجتمعه، كما يثبت ذاته ويطور من نفسه، ومن ثم يراعي كل ما يمر عليه ويسعى إلى خلق الإبداع والفن بهدف تطويره، وهذا ضمن النظر في العلاقات الإنسانية، والتي تخلق جو من التسامح والعطاء، ومن المحبة إلى الارتقاء، وبالتالي تعزيز الأفكار البناءة التي تعزز وتبني عالمه في ظروف أكثر حداثة وتطويراً.

* ماجستير في اللغة، أدب عربي، تخصص لسانيات، الجزائر

ليست هناك تعليقات:

إرسال تعليق