مات في النادي وتزوج فنانة شهيرة.. حكاية فكري شقيق رشدي أباظة - patharabia

Last posts أحدث المواد

الأربعاء، 20 يوليو 2022

مات في النادي وتزوج فنانة شهيرة.. حكاية فكري شقيق رشدي أباظة

فكري أباظة


القاهرة: بهاء حجازي

حلت بالأمس ذكرى ميلاد الفنان المصري فكري أباظة الشقيق الأصغر للفنان رشدي أباظة من والده اللواء سعيد حسن بغدادي أباظة، حيث كان رشدي الابن الوحيد من والده ووالدته، وبعدها انفصلا وتزوج كل منهما.

ولد فكري أباظة في 19 يوليو 1950، أي إن رشدي أباظة يكبره بـ 24 عاماً، لذا فرشدي كان يعامل فكري على أنه ابنه وليس شقيقه، وهو قريب في السن من قسمت الابنة الوحيدة لرشدي أباظة.

أسماه والده فكري، على اسم فكري باشا أباظة ابن عمه، وكان فكري باشا أباظة أحد أعلام الأدب والصحافة السياسية في مصر ويلقب بشيخ الصحفيين، وفارس الكلمة، وانتخب نقيباً للصحفيين لأربع دورات متتالية، وانتُخب في ما بعد رئيس شرف للنادي الأهلي.

البدايات الفنية

كانت بدايات فكري أباظة من خلال السينما في فترة السبعينيات من خلال المشاركة بفيلم (البنات لازم تتجوز) عام 1973، من بطولة شقيقه رشدي أباظة ونجلاء فتحي، ومن إخراج صديق العائلة علي رضا، ثم أدى دوراً صغيراً في مسلسل "الشاطئ المهجور"، مع حسن يوسف وأحمد زكي وعماد حمدي سنة 1975، ثم في فيلم "أنا لا عاقلة ولا مجنونة"، سنة 1976، وفي نفس العام قدم فيلم "الحساب يا مدموزيل"، مع نيللي ولبلبة وسمية الالفي.

لتتوالى أعماله ما بين السينما والتلفزيون حتى مطلع الألفية الثالثة، ومن أبرز أعماله (أيام السادات، سري للغاية، محمود المصري)، وبلغ مجموع ما قدمه قرابة 70 عملاً بين السينما والمسرح والتلفزيون.

معاناة الأخ النجم

عانى فكري أباظة مما يمكن تسميته بمعاناة الأخ النجم، وهي أنه سيُقارن دائماً برشدي أباظة، وهي معاناة عانى منها الكثير، فـ"فؤاد شفيق" عانى من نجومية حسين رياض، وفاطمة مظهر عانت من نجومية شقيقها أحمد مظهر، وعدلي يوسف مع شقيقه حسن يوسف، والقائمة تطول.. لذا كان على فكري أن ينحت في الصخر ليثبت للناس أنه يستحق فرصة في الوسط الفني لأنه موهوب، وليس لأنه شقيق رشدي أباظة.. وبدأ فكري أباظة النحت في الصخر، بأن التحق بالمعهد العالي للفنون المسرحية، وشق طريقه في مجال التمثيل.

قصة حب مع مخرجة شهيرة

قالت المخرجة المصرية إيناس الدغيدي خلال حوارها مع الإعلامية بسمة وهبة، في برنامج "شيخ الحارة" إنها عاشت قصة حب مع الفنان فكري أباظة، ووصل الأمر للخطوبة، وبسببه رفضت الزواج من الفنان محمود عبدالعزيز، بعد أن رشحتها له الفنانة نجلاء فتحي.

وحكت إيناس الدغيدي، أنها رفضت الزواج من محمود عبدالعزيز، لأنه لم يحبذ عملها بالسينما، موضحة: "كان هيقعدني في البيت، وأنا كنت بحب واحد أقل من محمود عبدالعزيز مليون مرة أيامها ومش شايفة حد غيره".. لافتة إلى أنها كانت تحب الفنان الراحل فكري أباظة، وقت عرض عليها الفنان محمود عبدالعزيز الزواج، ولم تكن تتخيل أن تتزوج من أحد غيره، لكن في النهاية انتهت العلاقة بالفشل. وبعدها أصبح هناك علاقة صداقة بين فكري أباظة ومحمود عبدالعزيز، حتى إنهما عملا في مسلسل محمود المصري من بطولة الأخير، والذي عرض سنة 2004.

إيناس الدغيدي

زواج فني

لو كنت تتذكر فيلم امبراطورية ميم للفنانة فاتن حمامة، كان هناك فنانة شابة تؤدي دور "مديحة"، هي الفنانة الكبيرة حياة قنديل التي أطلق عليها لقب "سمراء السبعينيات"، وتزوجها الفنان فكري أباظة بعد قصة حب جمعت الثنائي، ولديه منها ثلاثة أبناء، هم شيماء وشاهندا ومحمد.

وتحكي شيماء الابنة الكبرى للفنان الراحل فكري أباظة عن والدها، خلال لقاء في برنامج "مصر جميلة" على القناة الثانية: "بابا وماما التقيا في فيلم وادي الذكريات (إنتاج سنة 1978)، وكان أول لقاء بينهما، بعد لقاء عابر في فيلم "الحساب يا مدموزيل".

وأضافت شيماء: "المفروض إن والدتي كانت تركب حصاناً في مشهد، وهي لا تعرف ركوب الخيل جيداً، وكادت أن تسقط، ووالدي أنقذها، ومن هنا بدأت قصة الحب بينهما، وماما اعتزلت في عز نجوميتها وانطلاقها في السينما، وحبت تتفرغ لبيتها وأولادها، وإحنا أسرة عادية جدا، كنا لازم كل يوم الجمعة نتجمع سوا، وبابا كانت هوايته الرماية".

وعن علاقة أسرته بالوسط الفني، تحكي شيماء: "بابا حب الفن جدا ولكن رفض إني أدرس التمثيل، وقبل وفاته كان يعكف على كتابة قصة الفنان رشدي أباظة ليقدمها في عمل تليفزيوني، ولكن ملحقش وتوفاه الله".

رحيل الأخ والأستاذ

تأثر فكري أباظة برحيل شقيقه الأكبر وأستاذه رشدي أباظة الذي رحل في 27 يوليو 1980 بسرطان الدماغ، خاصة أن فكري كان ملازماً لرشدي في المستشفى الذي يُقيم فيه، وأشرف على تغسيله ودفنه. وظل فكري يحلم بكتابة مسلسل عن قصة حياة شقيقه، ليحكي للناس قصة شقيقه التي يجهلونها عنه، لكن هذا الحلم تأخر طويلاً، وظل الأمر حلماً لفكري، وشاء القدر ألا يخرج للنور في حياته.

رحيل في النادي

رحل الفنان فكري أباظة أثناء ممارسته رياضة التنس، في نادي التوفيقية بمحافظة الجيزة، إثر تعرضه لأزمة قلبية في 18 نوفمبر 2004، ليرحل وهو في الرابعة والخمسين من عمره، وهو نفس العمر الذي رحل فيه رشدي أباظة تقريباً.

ليست هناك تعليقات:

إرسال تعليق

ملحوظة: يمكن لأعضاء المدونة فقط إرسال تعليق.