أميمة زغيبة: إدماج الشباب ومعانقة طموحهم - patharabia

Last posts أحدث المواد

الثلاثاء، 26 يوليو 2022

أميمة زغيبة: إدماج الشباب ومعانقة طموحهم

أميمة زغيبة 

أميمة زغيبة *
(مسابقة نتائج استقرار المجتمعات على طموحات الشباب)

لا يختلف اثنان على أن الشباب ركيزة أساسية في بناء وتقدم كل مجتمع، عمود فقري لا يمكن الاستغناء عنه وحملة شعلة الغد بهم تزدهر الأمم وتعلو محلقة إلى القمم وفي غيابهم تتلاشى إلى الهاوية.

إن أعدنا النظر إلى الأسباب التي خولت لبعض الدول أن تصبح قوة عظمى في وقتنا الحالي بعد انحطاطها، نقتصر على ذكر الصين التي شهدت أعظم انجاز تنموي عرفه تاريخ البشر، بل معجزة تنموية ونهضة اقتصادية غير مسبوقة بعدما توقف اقتصادها بشكل شبه كامل، نجد وراء هذا النجاح المبهر بصمة شبابها في الإبداع والابتكار، خاصة في قطاعها الاقتصادي الذي احتل بوتيرة سريعة جل أسواق العالم ناهيك عن مختلف المجالات الأخرى.

من منا لا يعلم أن الشباب هم أساس التغيير والثورة الحقيقية لكل مجتمع؟ لذا لزاماً وإجباراً معانقة طموحهم الذي لا حدود ولا نهاية له، عن طريق إدماجهم في مختلف الميادين دون قمع لأفكارهم المبتكرة.

امنحوهم السلطة المطلقة دون قيود أو تعصب لتشاهدوا وعداً منهم جمالية الازدهار على بصمتهم الخاصة، كيف لا ومن أسمى صفاتهم الشجاعة، الجرأة، التطلع دائما نحو الحرية والديمقراطية والقدرة والسرعة العالية على حشد الجماهير من مختلف الفئات العمرية والتأثير فيهم... فإن تحدثنا عن التجارة الإلكترونية وأرباحها فهي من نصيب الشباب وأفكارهم، إن ذكرنا القطاع الاجتماعي نجدهم في رئاسة جمعيات خيرية وتطوعية مختلفة ذات أهداف متنوعة، أما في القطاع السياسي نجد معظم الأحزاب السياسية تحوي على نسبة عالية من الشباب الذين هم أساس السلم والأمن والاستقرار السياسي، دون نسيان ذكر أهميتهم في المساهمة في حل قضايا مجتمعهم بطرق سلمية والدفاع عن وطنهم وتراثهم وثقافتهم.

فكل مجتمع متقدم كسفينة صامدة في وجه أمواج البحر وإعصاره، شراعها شبابها المزدهر قبطانها طموحهم وإبداعاتهم، مهما اشتدت الأزمات في وجهها تتخطاها بفضل شجاعتهم وروح التحدي والعزيمة على النهوض بمجتمعهم من حسن إلى أحسن.

* طالبة شعبة تسيير المقاولات، كاتبة وشاعرة، المغرب

ليست هناك تعليقات:

إرسال تعليق

ملحوظة: يمكن لأعضاء المدونة فقط إرسال تعليق.