ريم البرادعي: عقول الشباب أرضٌ معطاء تثمر أفكاراً خلاقة - patharabia

Last posts أحدث المواد

الجمعة، 29 يوليو 2022

ريم البرادعي: عقول الشباب أرضٌ معطاء تثمر أفكاراً خلاقة


ريم البرادعي *

(مسابقة نتائج استقرار المجتمعات على طموحات الشباب)

تعد فئة الشباب شريان الحياة في أي مجتمع وبهم يتحدد مستقبل الأمة، بيد أن لكل مجتمع حالة تؤثر طرداً على فئة الشباب، فالشباب وطموحاتهم ومستقبلهم رهن واقع مجتمعاتهم، فأهداف الشباب في المجتمعات المستقرة تتباين عن تلك التي يرنو إليها شباب المجتمعات المطربة، فنرى أن للاستقرار الاجتماعي أثراً على أحلام الشباب، كدقة التخطيط وإمكانية التنفيذ بالإضافة إلى كونها أهدافاً كمالية تسعى لتحقيق المزيد من الرفاهية.

فالشباب في المجتمعات المستقرة تتسم طموحاتهم بالتخطيط الدقيق القابل للتنفيذ في ظل الإمكانات والكماليات المتوفرة فيسعون للتحليق بعيداً بإبداعهم، غير آبهين لحدود الواقع ولا قابعين تحت رحمة الإمكانيات، فدائماً ما تولد الاختراعات الحديثة من رحم الرفاهية الاجتماعية (social welfare)، فعندما وصلت بلاد الأندلس للاستقرار الاجتماعي والاقتصادي، بدأ الإنسان فيها بالتفكير خارج الصندوق وحلُمَ بأشياء جديدة، فحاول الطيران وكان لذلك نقلة نوعية في الحياة البشرية، فنلاحظ أن للاستقرار نتائج هائلة في التطور والتقدم، والذي لا يمكن أن يحدث دون حصافة الجيل اليافع.

إن عقول الشباب أرضٌ معطاءة تثمر بأفكار خلاقة، وتسعى دائماً لإنجاز الأفضل، لكنها كأي أرض تحتاج الحراثة والاهتمام وتأمين الاحتياجات، فكلما كانت البيئة مثالية كلما كانت الثمار عظيمة، فأشجار الأرض الجدباء لن تحاول أن تعطي ثماراً بقدر محاولتها البقاء على قيد الحياة، فتأمين مجتمع مستقر على جميع الأصعدة هو أهم ما يجب أن نسعى إليه.

* طالبة جامعية، تخصص أدب إنكليزي، سوريا

ليست هناك تعليقات:

إرسال تعليق

ملحوظة: يمكن لأعضاء المدونة فقط إرسال تعليق.