زينب علي البحراني: تعزيز السلام يُطلق الإبداع الشبابي - patharabia

Last posts أحدث المواد

السبت، 2 يوليو 2022

زينب علي البحراني: تعزيز السلام يُطلق الإبداع الشبابي


زينب البحراني

زينب علي البحراني *

(مسابقة آثار تعزيز السلام على جيل الشباب)

في منطقةٍ مازالت تسعى للتعافي من الأوجاع المُجتمعية والاقتصادية والأخلاقية التي تسبب بها انعدام السلام خلال السنوات الماضية؛ تُعد كل خطوة إيجابية لتعزيز السلام وترسيخه بمثابة مُساهمة في إنعاش الحياة على أرض عالمنا العربي واستقرارها. فالسلام يدعم شعور الفرد بالأمان تجاه حاضره، ومن ثم مُستقبله، دافعاً إياه لتسخير مُختلف طاقاته الإبداعيَّة في سبيل التنمية في واقعه الفردي وواقع بيئته المُجتمعية. وبما أن الشباب يُشكلون الطاقة الأكثر إنتاجاً وإثماراً في البلدان والمُجتمعات؛ فلا شك أن تعزيز السلام من المرافئ المُهمة التي تبدأ منها رحلتهم نحو التنمية والتطوير والبناء للمستقبل المنشود.

ما من فرصة لاكتمال أي مشروعٍ إيجابي من دون أن تكون البيئة الآمنة تحت مظلة السلام أساس هذا المشروع، ما يجعل من وجوده ضرورة حتمية لتمكين الشباب من الانطلاق في حُرية الفكر والتعبير ومن ثم الإبداع في تنفيذ أفكارهم الخلاّقة على أرض الواقع من دون خوف من منعهم عن التنفيذ أو تبدد جهودهم بعد تنفيذها بيد الفوضى والخراب الناجمين عن انعدام السلام.

إن آثار تعزيز السلام تبدأ في حياة الفرد من الجيل الشاب بالشعور بالأمل بالمستقبل لأن الحاضر أمامهم آمِن مُستقر، ما يدفعهم للعمل راجين حصد النتائج، فالسلام يعني أسرة تعيش في بيئة مهيئة لاستقرارها وترابطها، وظروف اقتصادية جيدة على أرضٍ لم تنَل منها الحروب، ما يؤدي إلى فرص أكثر للأعمال والوظائف، وفرص أعلى للدراسة واتساع رُقعة التعليم، وفرص لانتشار والفنون، إضافة إلى زيادة احتمالات التعايش السلمي بين أطياف المجتمع الواحد بصرف النظر عن مُعتقداتهم الفردية أو انتماءاتهم العِرقيَّة.. كل هذا يؤدي إلى حياة مزدهرة للشباب، ويحسّن من مختلف أوجه ظروفهم المعيشية، وهذا التحسن ينعكس بدوره على فُرص الارتقاء بمستوى حياة المُجتمع العُمرية الأخرى.

* محبة للكتابة ومهتمة بها، السعودية


ليست هناك تعليقات:

إرسال تعليق

ملحوظة: يمكن لأعضاء المدونة فقط إرسال تعليق.