سقوط صومعتين وإطفاء بيروت يتوقع انهيار غيرها - patharabia

Last posts أحدث المواد

الأحد، 31 يوليو 2022

سقوط صومعتين وإطفاء بيروت يتوقع انهيار غيرها

اللحظات الأولى لانهيار الصومعتين

بعد أكثر من يومين من تحذيرات وزير البيئة في حكومة تصريف الأعمال اللبناينة ناصر ياسين، من خطر سقوط الصوامع الشمالية، تداول، اليوم الأحد، ناشطون مقاطع فيديو وصور تظهر سقوط صومعتين في الجهة الشمالية من أهراء المرفأ.

وكشف إطفاء بيروت في تصريحات نشرتها صحيفة "النهار" اللبناينة عن "سقوط صومعتين في الجهة الشمالية من أهراء المرفأ"، كما رجحت إطفاء بيروت "سقوط صوامع إضافية".

وعن الأجزاء التي سقطت قالت إطفاء بيروت: "إن الأجزاء سقطت في أرضها ولا خطر على أحد"، مشيرةً إلى أن " كل جزء سقط من الصوامع يبلغ طوله نحو 64 متراً.



وكانت السلطات اللبنانية أطلقت الأربعاء الماضي، تحذيرا من "خطر سقوط" الجزء الشمالي المتصدع من صوامع الحبوب في مرفأ بيروت، بعد قرابة أسبوعين من اندلاع النيران فيه.

وأبلغ وزير البيئة في حكومة تصريف الأعمال ناصر ياسين، رئيس الحكومة المكلف، وفق بيان أصدره مكتب الأخير، أن أجهزة الرصد والاستشعار في الصوامع "رصدت تغييرات في سرعة الإنحناء من 2 ملمتر في اليوم إلى 2,5 ملمتر في الساعة لمجموعة الصوامع الشمالية التي باتت في خطر السقوط".

وزير البيئة في حكومة تصريف الأعمال ناصر ياسين

يأتي هذا التحذير بعد أسبوعين من اندلاع حريق في القسم الشمالي من الصوامع نتج، وفق السلطات والخبراء، عن تخمر مخزون الحبوب مع ارتفاع درجات الحرارة ونسبة الرطوبة. وزادت محاولة إخماد النيران عبر رش المياه في الأيام السابقة من رطوبة الحبوب.

وجاء هذا الانهيار في وقت يستعد فيه لبنان هذا الأسبوع لإحياء الذكرى السنوية الثانية للانفجار المروع في آب 2020، والذي تسبب بمقتل أكثر من مئتي شخص وإصابة أكثر من 6500 آخرين بجروح، وألحق دمارا واسعا بالمرفأ وعدد من أحياء العاصمة.

ليست هناك تعليقات:

إرسال تعليق

ملحوظة: يمكن لأعضاء المدونة فقط إرسال تعليق.