بشرى لمرضى البهاق.. دواء منزلي جديد يعيد للجلد لونه - patharabia

Last posts أحدث المواد

الجمعة، 22 يوليو 2022

بشرى لمرضى البهاق.. دواء منزلي جديد يعيد للجلد لونه


يصاب من 1-2% من سكان العالم بمرض البهاق، والذي يسبب ظهور بقع يفقد فيها الجلد لونه. وعادة ما يزيد حجم هذه البقع فاقدة اللون مع الوقت. وقد تصيب هذه الحالة الجلد في أي جزء من الجسم، ويحدث البهاق عندما تموت الخلايا التي تنتج الميلانين أو تتوقف عن أداء وظيفتها، والبشرى للمصابين به، أن إدارة الغذاء والدواء الأميركية، وافقت الاثنين، على أول دواء منزلي لعلاج البهاق في طفرة لعلاج الحالة التي تصيب ملايين الأميركيين.

فقد طورت شركة Wilmington الأميركية دواء " Opzelura"، وهو كريم طبي يمكن وضعه مباشرة على بقع تغير اللون على جلد الأشخاص الذين تتراوح أعمارهم بين 12 وما فوق، وهو أول دواء يحصل على هذه الموافقة، بحسب ما أفادت صحيفة "ديلي ميل" البريطانية.

استعادة الصبغة خلال 6 أشهر

ومن خلال التجارب السريرية، استعاد العديد من المرضى في التجارب السريرية تصبغهم بعد حوالي 6 أشهر من الاستخدام مرتين يومياً للكريم الذي أظهر نتائج أقوى بعد عام كامل من العلاج.

إلى ذلك أظهر العقار نتائج واعدة في المرحلة الثالثة من التجارب السريرية، التي اكتملت مؤخراً وشملت 600 مشارك. وأظهر أولئك الذين استخدموا الكريم تحسناً ملحوظاً في لون بشرتهم، حيث وصل نصفهم إلى عتبة إعادة تصبغ ناجحة بعد عام.

فيما تمكن حوالي 15% من المشاركين في التجربة من الوصول إلى هذه النقطة في غضون 24 أسبوعاً فقط.

وذكر هيرفي هوبينوت، الرئيس التنفيذي للشركة: "نحن فخورون بالعلماء وفرق التطوير التي جعلت هذا الإنجاز ممكناً، ويسعدنا أن مرضى البهاق المؤهلين لديهم الآن خيار لمعالجة إعادة التصبغ".

وطريقة استخدامه سهلة، وذلك بوضع الكريم على البقع غير المصطبغة من الجلد مرتين في اليوم. فيما لا يجب استخدامه على أكثر من 10% من مساحة سطح الجسم.

ويحتاج الدواء حوالي 24 أسبوعاً لإظهار فعاليته في العديد من المرضى. أما بالنسبة للبعض الآخر، فقد يستغرق الأمر ما يصل إلى عام للوصول لأقصى إمكاناته.





ليست هناك تعليقات:

إرسال تعليق

ملحوظة: يمكن لأعضاء المدونة فقط إرسال تعليق.