هل تعاني من الاكتئاب في العيد.. إليك الأسباب والعلاج - patharabia

Last posts أحدث المواد

الأربعاء، 13 يوليو 2022

هل تعاني من الاكتئاب في العيد.. إليك الأسباب والعلاج



القاهرة: بهاء حجازي

"العيد فرحة".. هكذا غنت الفنانة صفاء أبو السعود واصفةً ليلة العيد، وكانت السيدة أم كلثوم سبقتها في سنة 1939.. بغناء أغنيتها الشهيرة "يا ليلة العيد أنستينا" في فيلم دنانير، والتي وصفت فيها ليلة العيد بالليلة التي تؤنس وتجدد الأمل.

لكن على الرغم من ذلك، تجد الكثير يصابون بالاكتئاب في ليلة العيد، أو ما يُعرف علمياً باكتئاب ليلة العيد.

ووفقاً لموقع "Very well mind"، المهتم بالصحة النفسية والعقلية، فإن بعض الناس يصابون بالاكتئاب في الأعياد ويشعرون بعدد من الأعراض مثل الشعور بالحزن غير المبرر، وعدم القدرة على التركيز في أي شيء، وذلك مصحوباً بالخمول والرغبة في النوم كأنك تهرب من شيء ثقيل يكتم على أنفاسك، وكذلك تغير ملحوظ في الشهية عن المعتاد، سواء بالزيادة المرتبطة بـ "النهم" أو النقصان والذي يصل إلى حد الاستغناء عن الطعام نهائياً.

كذلك يعاني المصابون باكتئاب العيد من اضطرابات النوم، مثل الأرق، والشعور بالتعب أكثر من الطبيعي، والصداع المصحوب بالتوتر والقلق.. ولكن ما سبب كل هذا؟

يقول 
استشاري الطب النفسي الدكتور وليد هندي إن هناك مرضاً شهيراً يعاني منه الناس يُعرف باكتئاب العيد، ويعاني المريض عدداً من الأعراض منها عدم القدرة على الخروج من منزله، وعدم القدرة على الضحك، وكذلك يشعر بالحزن الشديد.

د. وليد هندي
                              
وأضاف د. هندي أنه في الغالب يعاني المريض باكتئاب عام قبل العيد ويستمر معه في العيد أو أن يكون المريض مر بذكرى أليمة مرتبطة معه بالعيد، كالانفصال العاطفي أو الرسوب في التعليم، لذا تعيده أجواء العيد إلى هذه الذكرى.

ويُرجع وليد هندي، اكتئاب العيد إلى ما يُعرف بمتلازمة "المقعد الشاغر"، وهي متلازمة يُصاب بها الشخص نتيجة فقدان أحد أفراد أسرته المهمين، سواء بالوفاة او بالسفر أو بالرحيل، كوفاة الوالدين أو زواج الأبناء او سفر الأحبة، وكذلك يرفع البعض سقف توقعاته تجاه العيد، لذا عندما لا يحدث ما خطط له، يصاب باكتئاب العيد.

ويوضح هندي أن الزيارات العائلية الضاغطة التي يضطر الإنسان لها سبب من أسباب اكتئاب العيد، مبيناً أن الإنسان عليه أن يخرج للمتنزهات في الأعياد لتغيير الأجواء المحيطة به.. لكن ما هو العلاج؟
في البداية، نحن نتمنى السلامة لكل مصابي الاكتئاب، ونوضح أن الشعور بهذه الأعراض مجتمعة يعني أنك مصاب باكتئاب العيد أو مصاب بالاكتئاب بوجه عام، وتحتاج لمراجعة طبيب نفسي، خاصة إذا كانت هذه الأعراض تشمل الرغبة في إيذاء النفس، أو الانتحار.

ووفقاً لموقع "ويب طيب" هناك عدد من النصائح التي من شأنها تحسين حالتك النفسية وهي ممارسة الرياضة بانتظام، والحرص على تمارين التأمل والاسترخاء، مثل اليوجا والتنفس العميق، لمدة تتراوح من 15 إلى 20 دقيقة، لتهدئة الأعصاب وإخراج الطاقة السلبية.

كذلك ينصحك الأطباء النفسيين بتجنب العزلة والاختلاء بالنفس، وقضاء العيد مع الأشخاص المقربين، والتوقف عن الأطعمة الدسمة والسكرية، والاستحمام بالماء الدافئ، للشعور بالاسترخاء وتخفيف التوتر والقلق، والنوم بشكل عميق، أي ما لا يقل عن 7 ساعات يومياً.


ليست هناك تعليقات:

إرسال تعليق

ملحوظة: يمكن لأعضاء المدونة فقط إرسال تعليق.