إنستغرام وتيك توك ويوتيوب تتصدر أهم مصادر الأخبار لمراهقي بريطانيا - باث أرابيا patharabia

Last posts أحدث المواد

7/22/2022

إنستغرام وتيك توك ويوتيوب تتصدر أهم مصادر الأخبار لمراهقي بريطانيا





تصدرت منصات وسائل التواصل الاجتماعي "إنستغرام، وتيك توك، ويوتيوب"، أهم مصادر الأخبار لدى المراهقين في المملكة المتحدة، وفقا لتقرير أنماط استهلاك الأخبار في بريطانيا خلال عامي 2021/2022.

وذكر التقرير الذي أعدته الهيئة التنظيمية للاتصالات في المملكة المتحدة ( أفكوم)، أن "المراهقين في بريطانيا يبتعدون عن القنوات الإخبارية التقليدية، ويعتمدون على إنستغرام وتيك توك ويوتيوب لمواكبة أخر المستجدات".

إنستغرام الأكثر شعبية

وبحسب التقرير "يعتبر إنستغرام المصدر الإخباري الأكثر شعبية لدى المراهقين، حيث يستخدمه 29 في المائة من المراهقين، يليه كل من تيك توك ويوتيوب بـ28 في المائة لكل منهما".

وأشار التقرير إلى أن "بي بي سي وان، وبي بي سي الثانية، هما المصدر الإخباري الأكثر شعبية بين المراهقين"، لكنهما تراجعتا عن الصدارة، لتحتلا المركز الخامس، بنسبة 24 في المائة من المراهقين، مقارنة بـ45 في المائة قبل نحو خمس سنوات، فيما احتلت أي تي في المرتبة الرابعة بـ25 في المائة من المراهقين.

تيك توك الأكثر نموا
وقال التقرير: "إن تطبيق تيك توك هو الأكثر نموا بين منصات التواصل الاجتماعي، من حيث استخدامه كمصدر للأخبار، حيث ارتفعت نسبة الاعتماد عليه من 0.8 مليون شخص بالغ في المملكة المتحدة عام 2020، حوالي 1 في المائة، إلى 3.9 مليون بالغ عام 2022، حوالي 7 في المائة"، مشيرا إلى أن "هذا النمو تحركه الفئات العمرية الأصغر سنا، حيث إن نصف مستخدمي التطبيق كمصدر للأخبار تتراوح أعمارهم ما بين 16 و24 عاما".

الأخبار السلبية هي السبب

وفي تصريح خاص لصحيفة "الشرق الأوسط"، يرى فادي رمزي، الخبير في شؤون الإعلام الرقمي، أن "نتائج التقرير تأتي متوافقة مع تقرير معهد رويترز لدراسات الصحافة، السنوي الصادر بداية العام الجاري، والذي أشار إلى تراجع الإقبال على الأخبار أو تجنب الأخبار بسبب كثرة الأخبار السلبية عن كوفي 19، والحرب الروسية الأوكرانية، وغيرها، ويقول في تصريحات لـ"الشرق الأوسط" إن "هذا التراجع ترافق مع زيادة الإقبال على منصات التواصل الاجتماعي، والتي أشار تقرير رويترز من قبل إلى اعتماد الجمهور عليها كمصدر للأخبار، وتصدر يوتيوب القائمة في ذلك الوقت".
ويرجع رمزي السبب في تقدم إنستغرام كمصدر خبري إلى "وجود كثير من الإعلاميين ومقدمي البرامج على إنستغرام وتيك توك"، مشيرا إلى أن "التقرير يحتم على صناع الإعلام إعادة النظر في شكل المحتوى الرقمي الذي يقدمونه".

وخلص تقرير أفكوم إلى أن على "المؤسسات الإخبارية أن تتنافس مع منتجي المحتوى على تيك توك، كمصادر للأخبار، حيث إن مستهلكي الأخبار على تيك توك يعتمدون بنسبة 44 في المائة على الأشخاص الذين يتابعونهم كمصدر للأخبار، يليهم العائلة والأصدقاء بنسبة 32 في المائة، ثم المؤسسات الإعلامية الإخبارية بنسبة 24 في المائة".

ليست هناك تعليقات:

إرسال تعليق