خليل شما: السلام والشباب: تكامل وبصمات - باث أرابيا patharabia

Last posts أحدث المواد

7/02/2022

خليل شما: السلام والشباب: تكامل وبصمات


خليل شما 


خليل شما *

(مسابقة آثار تعزيز السلام على جيل الشباب)

إنّ بناء كلّ حضارة، وجعلها خير منارة، وتمركزها على الصدارة، يكون بتأهيل المبدعين، فهم عنصر مهم من عناصر الإنتاج والتكامل. والإبداع أساس الريادة، حيث ترقى من خلاله الأمم، وتزيد من فرص البلوغ إلى القمم، فتشحذ الهمم، مشكّلة بذلك حلقة تكامل وصورة مثالية للتفاعل. 

ولكن، كل هذا الكلام يحتاج إلى تفكّر كبير وتأمل كبير باللاعب الأساسي لدور الضامن لتثبيت أسس تلك الحضارة واستدامتها. هنا يتضح أمامنا هذا المركب الكيميائي الذي ينصهر بشكل مستدام بلا أية شوائب، وهنا تتبلور آفاق التعاون والتلاحم بين عنصريْن أساسييْن لا يقوى أحدهما على ترك الآخر لأنهما يلعبان دوراً جوهرياً في البناء والاستثمار المستدام، ألا وهما: السلام والشباب. فكيف تظهر العلاقة بينهما على صعيد البناء والنهوض على كافة المستويات؟ وكيف يسهم تعزيز السلام في بلورة قدرات جيل الشباب؟

إنّ الاستقرار والهدوء عاملان أساسيان في قدرة الشباب على الإبداع والريادة. كما يشكلان ركناً صلباً ومسهماً في بلورة العمل الإنتاجي الشبابي، فالشباب هم أوج العطاء، ومصدر للنماء والبقاء، فلا نهضة حضارية بلا استقرار وأمان، أو جيل شاب واعٍ. هنا تتجلى تلك العلاقة الوطيدة والتكاملية بينهما. حيث إن الأول يدعم عمل الشباب وهم بدورهم يحتاجون السلام لمواصلة إبداعهم تحت مظلته.

سيلعب هذا السلام والاستقرار دوراً في توفير بيئة مثالية - رفاه اقتصادي واجتماعي - تسعى إلى تنمية المواهب والقدرات، كما أنه سيخلق فرصاً عظيمة للاستثمار وبناء العلاقات الناجحة، وما سيؤسسه ذلك من تعزيز لريادة الأعمال، ناهيك عن إحساس الشباب بالثقة الممزوجة بالأمل نحو المزيد من العطاء. هذا الأمر، سيجعل الشباب يصنعون الرؤى ويكتبون الاستراتيجيات المستشرفة للمستقبل، بما يتناسب وأهداف الأمم المتحدة للتنمية المستدامة. وسيصنع أرضية خصبة لتأسيس المبادرات البناءة والخلاقة والواعدة بالأمل والتفاؤل. وفوق هذا كله، سيكون عملهم مستداماً لما سيوفره للأجيال المقبلة من فرص تكاملية مطلوبة ومرهونة بالعمل والإبداع.

وعليه، فتعزيز السلام يخبئ في جعبته الكثير من الأمل لجيل الشباب المتطلعين إلى غدٍ عظيم ومشرق اقتصادياً، واجتماعياً، وثقافياً. فهل نلحظ ذلك على الرغم من العقبات والتحديات التي تواجههم؟

* مجاز في اللغة العربية وآدابها وباحث ماجستير، لبنان


ليست هناك تعليقات:

إرسال تعليق