أنس ناجي: مزيد من أطر التقارب العربي- العربي - patharabia

Last posts أحدث المواد

الأحد، 17 يوليو 2022

أنس ناجي: مزيد من أطر التقارب العربي- العربي


أنس ناجي


أنس ناجي

في ظل السعي لزيادة وتطوير العلاقات العربية- العربية، وبما أن المرحلة الحالية تشهد العديد من المساعي والجهود لإحداث تغيير إيجابي في هذا الشأن، لاحت بالأفق بوادر أمل حقيقية لرؤية مجتمعات عربية مسالمة متعاونة، مؤمنة بهويتها، معتزة بتراثها، ومنفتحة على العالم من حولها.

وفيما يخص ملفات التعاون المشترك بين البلدان العربية، والتي تعددت على المستويات السياسية والأمنية والاقتصادية، وجب العمل على تطوير التعاون العربي-العربي على المستوى المعرفي والثقافي، لأثره البالغ في تثبيت دعائم الاستقرار والتنمية، وعمله كحائط صد قوى ضد أية مخاطر أو تهديدات فكرية تهدد الأمن القومي العربي.

ويمكننا المضي قدماً نحو تعزيز التعاون العربي- العربي على المستويين المعرفي والثقافي من خلال البنود التالية:

١- تنشيط السياحة العربية، بما يعزز من شعور الانتماء العربي لدى الأجيال الحالية والقادمة، وزيادة الثقافة المعرفية لدى الشعوب العربية بالتاريخ العربي وأمجاده.

٢- زيادة وتطوير التعاون بين الوزارات العربية المعنية بشؤون طلاب الجامعات لزيادة حضور الطلاب العرب للدورات والمحاضرات التعليمية بمختلف البلدان العربية.

٣- دعم طموحات الشباب العربي بعمل اتفاقيات تعاون مشتركة بين حكومات البلدان العربية تساهم في حل القضايا التي تهم الشباب العربي، وعلى رأسها البطالة والتمكين والحياة الكريمة.

٤- توجيه منصات الإعلام العربي الحكومي بدعم وتطوير المحتوى الثقافي العربي، وإعادة طرح التراث العربي بشكل أكثر تطوراً وإبداعاً عبر الأعمال التلفزيونية والفنية والإعلانية المقدمة من خلالها.

٥- تفعيل قانون إعلامي عربي موحد يمنع ويعاقب أي ظهور أو حضور لكيان أو منبر يفسد علاقات التعاون والتقارب العربي-العربي، خلال المرحلة المقبلة. 

أخيراً، لاشك في أن زيادة التعاون الحالي بين البلدان العربية أمر في غاية الأهمية، من أجل تحقيق طموحات ومصالح الشعوب العربية، بعد معاناة مع ويلات الانقسام والحرب، فالتاريخ خير شاهد على الأمن والتنمية يمكن تحقيقهما بالاتحاد والتعاون وتقبل الآخر، كذلك أيضاً بالسعي دائماً للتطور والانفتاح على العالم من حولنا.

ليست هناك تعليقات:

إرسال تعليق

ملحوظة: يمكن لأعضاء المدونة فقط إرسال تعليق.