اقترب موعده.. صاروخ صيني شارد يثير المخاوف حول مكان سقوطه - باث أرابيا patharabia

Last posts أحدث المواد

7/29/2022

اقترب موعده.. صاروخ صيني شارد يثير المخاوف حول مكان سقوطه






بعد عام من سقوط صاروخ صينن في المحيط الهادي، يعود صاروخ فضائي آخر ليثير مخاوف حول العالم، وخاصة أن العلماء غير قادرين على التنبؤ بمكان سقوطه. إلا أن وسائل إعلامية صينية تحدثت بأن الصاورخ قد يسقط بتاريخ 31 يوليو في منطقة مأهولة بالسكان.

وذكرت شبكة سي إن إن CNN نقلا عن وكالة الفضاء الأوروبية توقعاتها بأن "منطقة خطر" تشمل "أي جزء من سطح الأرض بين خطي عرض 41.5 شمالاً و 41.5 جنوباً".

صاروخ شارد بحمولة 23 طنا

وأطلقت الصين صاروخ "لونج مارش 5ب" من جزيرة هاينان، يوم الأحد الماضي، وهو يحمل حمولة متجهة إلى محطة تيانغونغ الفضائية.

وأمضى الصاروخ، البالغ وزنه 23 طنا، قرابة ثماني دقائق في الطيران، قبل أن يطلق الحمولة ويلقي بمعززه الأساسي البالغ وزنه 20 طنا، مما وضعه في مدار مؤقت.

وكشفت تقارير مراقبة، عن الاستعداد لعودة الصاروخ والدخول إلى الغلاف الجوي للأرض مرة أخرى بشكل غير منضبط.

وبحسب ما ذكرته صحيفة "إندبندنت البريطانية، فإن حطام الصاروخ الصيني وقد أوصل وحدة محطة "وينتيان" الفضائية التي تم إطلاقها الأحد الماضي، وتم ربطها بمحطة "تيانغونغ" الفضائية بسلام.

أماكن محتملة لسقوط الصاروخ

ونشرت وكالة الفضاء الأوروبية إحداثيات محتملة لسقوط الصاروخ شملت مساحة واسعة من الأرض، بما في ذلك أمريكا الشمالية جنوب نيويورك وأمريكا الجنوبية وإفريقيا وأستراليا واليونان وإيطاليا والبرتغال وإسبانيا، إضافة لمناطق في آسيا وجنوب اليابان.

وذكرت قيادة الفضاء الأميركية، أن الصاروخ الضخم قد يسقط على الأرض الأسبوع المقبل، وتحديدا يوم الاثنين المقبل، مشددة على أنها تتعقب مسارها لحظة بلحظة، لتحديد المكان المتوقع سقوطه فيه على الأرض.



مطالبات بعقوبات

ووفقا للعربية نت، فإن الكثير من الدول سارعت إلى اتهام الصين بالتهاون، وفي مقدمتهم الولايات المتحدة الأمريكية، حتى إن بعض الدول طالبت بعقوبات دولية على بكين، جراء هذه التجارب الصاروخية.

كما حذرت أيضا تلك الدول من أن هناك مخاوف بأن يسقط حطام الصاروخ فوق منطقة مأهولة بالسكان، مؤكدة أن الصين لم تلتزم بتذليل المخاطر على الناس والممتلكات، إلا أن العديد من المواقع المتخصصة بأبحاث الفضاء مثل "سبيس" نقلوا عن العلماء تقليلهم من خطر سقوط حطام الصاروخ بمناطق مأهولة بالسكان.

إلا أن وكالة "ناسا" قالت إن الصين فشلت في "الاستجابة للمعايير المتعارف عليها دوليا في المجال".

وتعرضت الصين العام الماضي لانتقادات شديدة بسبب تعاملها مع الحطام الفضائي بعد أن أطلقت صاروخاً مماثلاً، وغرقت بقاياه في المحيط الهندي بالقرب من جزر المالديف بعد 10 أيام من الإطلاق.

ليست هناك تعليقات:

إرسال تعليق