صفاء عوض: شباب اليوم مختلفون عن شباب الأمس في طموحاتهم - patharabia

Last posts أحدث المواد

الجمعة، 29 يوليو 2022

صفاء عوض: شباب اليوم مختلفون عن شباب الأمس في طموحاتهم

صفاء عوض 


صفاء عوض *

(مسابقة نتائج استقرار المجتمعات على طموحات الشباب)


يعدّ الشباب رئة المجتمع، وشريانه الأورطي، وعموده الفقري، ولبنة بنائه، والأقدر على تحقيق طموحاته، إذا وجهت طاقاته وقدراته في ما يفيد المجتمع.. فالمجتمع الذي يدرك أهمية دور شبابه في نهضته وتقدمه، لن يتوانى في تسليح شبابه بالعلم والمعرفة؛ لأجل تحقيق النتائج التي يطمح لها؛ وذلك بتوفير بيئة صالحة له، يحقق فيها طموحاته وابتكاراته، ومساهماته الثرة التي ترتبط ارتباطاً وثيقاً بمستقبل الوطن، ويعود على المجتمع بالفائدة والأمان المادي والمعنوي. 

إذاً، من الضروري معرفة سبل استقرار المجتمعات وتطبيقها؛ لأجل تأسيس حياة أفضل، وتهيئة بيئة مناسبة، لانخراط الشباب بأفكاره، وجل طموحاته، ولا مناص من وقف الحروب التي تعد أولى أسباب زعزعة استقرار المجتمعات، والسعي إلى خلق بيئة اقتصادية وخفض معدلات البطالة، وترسيخ دور العلم في تقدم المجتمعات ونهوضها.

 لقد أصبح شباب اليوم مختلفين عن شباب الأمس في شكل طموحاتهم، فشباب اليوم تعيقهم مشاكل عدة تهدر طاقاتهم وتصيبهم بالإحباط الشديد؛ لعدم توفر السبل التي تحقق طموحاتهم ومواكبتهم للعصر، فإن ضعف الإمكانات تشعر الشباب بعدم الرضا والعجز والضياع. فالمجتمعات المستقرة تحفز شبابها، وشعب بلا طموح شباب بلا طموح، فالمجتمع بحاجة إلى أن يتفهم شبابه ومتطلبات عصره، في بناء مجتمع متحضر

ثمرة نتائج استقرار المجتمعات شباب مبتكر في شتى المجالات المختلفة، التي تعود على الشعوب بالفائدة والرفاهية، ولنا نماذج لشباب أهدوا ابتكاراتهم لمنفعة الناس ولهم الدور الأعظم في تقدم العالم، ويجب أن لا ننسى دور الإعلام في واقعنا المعاصر ومساهماته في استقرار المجتمعات وتقدمها، وفي نشر الثقافات والمعرفة بين الشعوب، وكذلك دوره كوسيلة توجيهية للشباب، وترسيخ القيم الإنسانية، وربطهم بالعالم، وفتح الطريق نحو مستقبل مشرق، وتطلعات مستقبلية، وطموحات أكبر.

* بكالوريوس هندسة تصميم داخلي، مهتمة بالكتابة، السودان


ليست هناك تعليقات:

إرسال تعليق

ملحوظة: يمكن لأعضاء المدونة فقط إرسال تعليق.