فرحان بردان: للشباب قدرة على كسر دوامات العنف وبناء سلام دائم - patharabia

Last posts أحدث المواد

السبت، 2 يوليو 2022

فرحان بردان: للشباب قدرة على كسر دوامات العنف وبناء سلام دائم

فرحان بردان


فرحان بردان *

(مسابقة آثار تعزيز السلام على جيل الشباب)


يسعى بناء السلام إلى معالجة الأسباب الرئيسة الكامنة وراء النزاع وبناء قدرة الناس على حل النزاعات سلمياً غير أن التحديات جمة والعراقيل خطرة.

وهنا أرى أن للشباب قدرة كبيرة على كسر دوامات العنف وبناء سلام دائم، فبناء السلام لا يختصر على ندوات توعوية، أو اجتماعات رفيعة المستوى عن كيفية التعامل مع الواقع، إنما الكثير من أثر هذه العملية يعتمد على العمل الدؤوب والجهود المستمرة لأبطال نشطين، وهم الشباب، فبالشباب تبنى الأوطان، وبجهودهم تزدهر البلدان وتحقق الآمال.

ولتعزيز دور الشباب في بناء السلام آثار كثيرة منها:

1- الآثار الأخلاقية:

يساعد تعزيز دور الشباب في بناء السلام على انتشار الفضيلة وترك الرذيلة، وبناء مجتمع تسوده المحبة والوئام، بعيداً عن العنف والتنمر.

2- الآثار الأمنية:

تعد مشاركة الشباب الهادفة في إصلاح قطاع الأمن لبنة أساسية لبناء مؤسسات شاملة وفعالة وخاضعة للمساءلة، ويؤدي مشاركة الشباب إلى التقليل من الجريمة وزيادة تطبيق القوانين.

3- الآثار النفسية:

يمكن للمقاربات المراعية للصدمات النفسية نتيجة الصراعات والتنمر، أن تمارس دوراً إيجابيا وتترك أثراً طيباً في تعزيز التماسك الاجتماعي والتعايش السلمي بين أبناء المجتمع.

4- الآثار الاجتماعية:

للشباب الأهلية الكاملة أن يكونوا وكلاء اجتماعين مستقلين، وهم الأكثر ميلاً نحو جمع وتشكيل جمعيات جماعية لإعادة البناء الاجتماعي، والمشاركة الفاعلة لما يعزز التكامل الاجتماعي بين أفراد المجتمع.

إن بناء السلام قضية تخص جميع البلدان في مراحل النمو، لا سيما الخارجة من حالة الصراع، وهو بمثابة القوة الدافعة نحو التطور بتبني استراتيجيات سياسية، أمنية وهيكلية وإشراك فواعل محلية بضمان المشاركة النشطة، والمنهجية والهادفة للشباب في قضايا السلام.

إن الإقصاء الاجتماعي عامل مهم يؤدي إلى الانتكاس وإلى نزاع عنيف.. إضافة إلى ذلك، فإن المشاركة في صنع القرار تدعم قدرة الشباب على مواجهة الضغوط الاجتماعية، مما يعطيهم الشعور بالانتماء.

* طالب جامعي، اليمن

ليست هناك تعليقات:

إرسال تعليق

ملحوظة: يمكن لأعضاء المدونة فقط إرسال تعليق.