ذكرى "اليوم العربي للثقافة" .. تحديات وآمال - باث أرابيا patharabia

Last posts أحدث المواد

7/25/2022

ذكرى "اليوم العربي للثقافة" .. تحديات وآمال




أنس ناجي

تحتفل الدول والشعوب الناطقة باللغة العربية، اليوم، 25 يوليو/تموز، من كل عام، بذكرى «اليوم العربي للثقافة» لإحياء الثقافة العربية، التي تمتلك إرثاً كبيراً إما على مستوى الآداب والفنون أو على مستوى العلوم والمعارف الإنسانية المختلفة، وللمضي قدماً نحو تعزيز أطر التقارب والتعاون العربي، بات لزاماً العمل على مواجهة التحديات التي تواجه الثقافة العربية، وطرح الحلول والمبادرات لدعمها وتطويرها.

من أبرز تلك التحديات التي تواجه ثقافتنا العربية خلال الفترة الحالية هي سيطرة اللغات والثقافات الغربية على المنصات الإعلامية والمؤسسات البحثية التعليمية المختلفة، لتشكل تلك السيطرة تحد كبير يواجه امتداد وازدهار الثقافة العربية، وهنا يأتي دور الحكومات العربية المختصة بالشأن الثقافي والمعرفي في دعم الثقافة العربية على المستويين المحلي والعالمي، من خلال إثراء محتوى الثقافة العربية المقدم عبرها، وابتكار منصات إعلامية وتعليمية متطورة باللغة العربية لتعمل جنباً إلى جنب المواقع التعليمية والإعلامية الغربية.

كما أن القلم العربي اليوم بات يواجه تحدياً فيما يخص الحصول على حقوقه، فمن الواجب العمل على زيادة دعم المثقفون العرب والأقلام العربية المبدعة، بالإضافة لأهمية العمل على دعم وتنشيط السياحة الثقافية بين البلدان العربية، وتطوير الأماكن التراثية بها.

تحديات كبيرة تواجه مستقبل الثقافة العربية، تلك التحديات تلزمنا جميعاً بالعمل على إعادة إحياء التراث الثقافي العربي، وطرح محتواه وتقديمه بشكل أكثر تطوراً ليتناسب مع حاضرنا، من أجل خلق أجيالاً عربية ذات معرفة بثقافتهم العربية الفريدة.

ليست هناك تعليقات:

إرسال تعليق