"وحش بشري" يغتصب ثلاثين طفلاً في منطقة البقاع في لبنان - patharabia

Last posts أحدث المواد

الثلاثاء، 5 يوليو 2022

"وحش بشري" يغتصب ثلاثين طفلاً في منطقة البقاع في لبنان







في جريمة مروعة يندى لها الجبين بحق الطفولة، بطلها لبناني وأحداثها في منطقة بعلبك الهرمل، حيث أقدم الرجل الخمسيني وهو عسكري متقاعد على اغتصاب 30 طفلا من الجنسين، بعد أن قام بتخدير ضحاياه الصغار، وممارسة الرذيلة معهم وتصويرهم وهم تحت تأثير المخدّر والمنوّم الذي كان يدسّه لهم، وذلك وفقا لما نشرته جريدة النهار اللبنانية.

وتمكنت مخابرات الجيش اللبناني من توقيف المتهم، وبالتحقيقات الأولية اعترف الجاني بترصّد ضحاياه من خلال مقهى يملكه في داخل البلدة، ويعمد إلى اصطياد الأطفال عبر إغوائهم وتخديرهم وهتك أعراضهم، من دون اهتمام بالآثار الجسديّة والنفسيّة السلبيّة طويلة الأمد التي ستُصيب هؤلاء الأطفال المغتصَبَين.

بداية القصة

وكانت القضيّة بدأت في الظهور إلى العلن، حين استفاق أحد الضحايا الأطفال من تأثير حبوب المخدّر ليجد نفسه عارياً في داخل منزل المغتصب في البلدة، فذهب إلى ذويه وأخبرهم بما حصل ليكتشف الأهل تعرّض طفلهم للاغتصاب من قبل هذا "الوحش البشري"، فما كان منهم إلا أن أبلغوا فرع مخابرات الجيش في المنطقة الذي عمل منذ أسبوع على توقيف بالجرم المشهود مع طفل آخر، إثر عمليّة مراقبة دقيقة ومكمن أمني.

أدلة وإثباتات

بالرغم من إمساكه بالجرم المشهود إلا أن الجاني أنكر فعلته ، لكن التحقيقات مع المغتصِب استمرت، فضبطت في هاتفه الخليويّ فيديوهات وصور لعدد كبير من الأطفال ناهز الـ30 من ضحاياه، وانتزعت منه اعترافات بعدد من التهم المنسوبة إليه، بعد مواجهته بالأدلة والإثباتات. كذلك أظهرت التحقيقات تورّط المجرم بتجارة المخدرات، فتمّ تحويله إلى فصيلة رأس بعلبك في قوى الأمن الداخلي، حيث لا يزال موقوفاً لديها للتوسّع في التحقيق معه بناء على إشارة القضاء المختصّ ومكتب مكافحة الإتجار بالأشخاص وحماية الآداب في الشرطة القضائيّة.

صدمة للأهالي

وعبري أهالي بعلبك عن رفضهم لهذه الجريمة المروعة، مؤكدين أنها كانت صدمة قويّة لهم عند سماع خبر توقيف المجرم، فهم لم يسمعوا بجريمة غريبة عن المنطقه وعاداتها وتقاليدها ومفاهيمها، ممّا أثار ردود فعل غاضبة ومندِّدة.

وفي السياق، أكد رئيس بلدية القاع بشير مطر أن البلدية تدرس إمكانية الادّعاء على المتهم، مؤكّداً رفض المجتمع القاعيّ الجريمة، والقضاء هو المخول بكشف الحقيقة حول الملابسات وتوضيح التفاصيل.

ليست هناك تعليقات:

إرسال تعليق

ملحوظة: يمكن لأعضاء المدونة فقط إرسال تعليق.