من شوارع لندن الملتهبة.. الإعلامي أحمد فاخوري يودع متابعيه لوجهة جديدة - patharabia

Last posts أحدث المواد

الأربعاء، 20 يوليو 2022

من شوارع لندن الملتهبة.. الإعلامي أحمد فاخوري يودع متابعيه لوجهة جديدة




شارك الإعلامي السوري موسى العمر، مقطع فيديو على صفحته في منصة انستغرام برفقه الإعلامي السوري أحمد فاخوري، وأرفق العمر الفيديو بعبارة كتب فيها" في يومه الأخير بلندن .. وفقك الله في مشوارك الجديد".

ويبدو أن الطقس الحار الذي يهيمن على أجواء بريطانيا، أخف من لوعة وشدة حرارة الفراق لدى الصديقين، إذ خرجا تحت تحت وطأة شمسها يبثان لحظات الوداع.

وقال العمر لفاخوري، "ما تقول في وداع لندن"، ورد الأخير بأبيات تعود للشاعر ابن زريق البغدادي:
" ومــا مجــاهدة الإنســان واصلـة .. رزقــا ولا دعـة الإنسـان تقطعـه"، ثم رجع الفاخوري إلى الأبيات الأولى من القصيدة المشهورة وقال:
" مــا آب مــن سـفر إلا وأزعجـه .. عــزم إلــى سـفر بـالرغم يزمعه"، 
مضيفاً:
" ودعتــه وبــودي لــو يــودعني .. صفــو الحيــاة وإنــي لا أودعـه".

عمل أحمد الفاخوري في محطات إعلامية عديدة، منها التلفزيون السوري، وقناة الغد، وبي بي سي عربية واشتهر بتقديم تريندينغ فيها، ومع رحيله عنها سيبقى على مسامع الجمهور عبارته الشهيرة " الثالثة بتوقيت غرينتش .. الثالثة ها .. إيه الثالثة".

ويذكر أن أحمد خرج بمقطع فيديو قبل أيام، نشره في قناته على يوتيوب، أعلن من خلاله خبر استقالته، إذ وقف أمام شاشة تريندنغ وبطريقته المعتادة في تقديم أخبار وسائل التواصل الاجتماعي، وبدأ باستعراض أكثر اللقطات كوميديا، كان قدمها خلال سنوات عمله في قناة بي بي سي، وأنهى المقطع بقوله "سأغيب لفترة قبل أن أظهر ببرنامج جديد على محطة منافسة، لكن إذا أردتم، تابعوا قناتي الخاصة على يوتيوب، اكتبوا أحمد فاخوري، عليها 800 ألف مشترك لن أمنع بأن يصبحوا 10 مليون، تابعوها لأني لن ألقاكم هنا، لا قبل نصف ساعة من الآن ولا عند الثالثة بتوقيت غرينتش ها .. إيه الثالثة".

ليست هناك تعليقات:

إرسال تعليق

ملحوظة: يمكن لأعضاء المدونة فقط إرسال تعليق.