مليون روبل جائزة لكل أم روسية بطلة تنجب 10 أولاد - باث أرابيا patharabia

Last posts أحدث المواد

8/18/2022

مليون روبل جائزة لكل أم روسية بطلة تنجب 10 أولاد



 
بعد تفاقم الأزمة الديموغرافية في روسيا، ويعزى سببها للحرب في أوكرانيا، أحيى الرئيس الروسي فلاديمير بوتين جائزة كانت تمنح قديماً في زمن الحقبة السوفيتية للنساء اللاتي ينجبن 10 أطفال أو أكثر، وذلك بموجب مرسوم أصدره ستحصل من خلاله على مليون روبل، تعادل 16 ألفا من الدولارات، ولمرة واحدة، كل من يبلغ طفلها العاشر عيد ميلاده الأول، بشرط أن يظل الأطفال التسعة الآخرون على قيد الحياة.

أسس فكرة هذه الجائزة جوزيف ستالين في العام 1944 ومنح لقب "البطلة الأم" لتشجيع العائلات الكبيرة بعد وفاة عشرات الملايين من المواطنين السوفيت خلال الحرب العالمية الثانية، فحصلت أكثر من 400 ألف امرأة على الجائزة قبل إلغائها في 1991 بعد تفكك الاتحاد السوفييتي.

وبالإضافة للجائزة، ستحصل النساء على ميداليات ذهبية للبطلة الأم المزينة بالعلم الروسي وشعار الدولة.

وكان بوتين أعلن سابقاً عن أن الحاصلين على جائزة "المجد الأبوي" التي أنشأها في العام 2008 للعائلات التي لديها 7 أطفال أو أكثر، سيحصلون على مدفوعات إضافية تصل إلى 700.000 روبل، تعادل 11.460 دولارا، وهنا اتهمه البعض إلا أن بعض بتشجيع النساء على إنتاج "وقود للمدافع" للجيش الروسي.

وبحسب ما نشرت صحيفة "التايمز" البريطانية أمس في تقرير لها، حذرت خدمة الإحصاء الحكومية الروسية من أن عدد السكان البالغ 144 مليونا، قد ينخفض إلى 132 مليونا في العقدين المقبلين، وأضاف التقرير أن خدمة الإحصاء قالت: "إن عدد المقيمين في روسيا انخفض 380 ألفا بين يناير ويونيو الماضيين، في وقت توقعت فيه الأمم المتحدة أنه في أسوأ السيناريوهات، قد ينخفض عدد السكان عام 2100 إلى 83 مليونا فقط.

وفقدت روسيا، بحسب الاعتقاد، عشرات الآلاف من الشباب الذين لقوا حتفهم في أوكرانيا منذ أن أمر بوتين بالحملة العسكرية عليها في 24 فبراير الماضي، ممن متوسط عمرهم 21 عاماً، بالإضافة لعامل الهجرة، حيث ارتفعت أعداد المهاجرين بعد الحرب الروسية الأوكرانية، معظمهم أكاديميون وصحافيون ومتخصصون بتكنولوجيا المعلومات.

ليست هناك تعليقات:

إرسال تعليق